المبعوث الأممي إلى اليمن يزور الحديدة غدًا

المبعوث الأممي إلى اليمن يزور الحديدة غدًا

المصدر: الأناضول

قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، اليوم الإثنين، إن المبعوث الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، سيتوجه إلى مدينة الحديدة (غرب)، يوم غدٍ الثلاثاء، على أن يكون في العاصمة الأردنية عمّان يوم الخميس المقبل.

وأوضح في مؤتمر صحفي عقده بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك، أن ”المبعوث الأممي يعتزم الذهاب إلى الحديدة، الثلاثاء، والعودة إلى عمّان، الخميس“.

وأردف قائلًا: ”أكد غريفيث للأطراف أن الأمم المتحدة ملتزمة بالمحافظة على مسار مساعدتهم في تنفيذ اتفاقية استكهولم بشكل كامل وسريع“.

وتابع المتحدث الرسمي قائلًا: ”يواصل الطرفان إظهار الإرادة السياسية للالتزام باتفاقية استوكهولم، ويعتقد مارتن غريفيت أن كلا الطرفين يشاركان بشكل بنّاء وجاد في تنفيذ الاتفاقية“.

وأشار دوغريك إلى أن ”منسقة الشؤون الإنسانية في اليمن، ليز غراندي، أدانت أمس الأحد، القصف الذي تعرض له مركز جماعي للنازحين في منطقة حرض، بمحافظة حجة، قتل خلاله 8 أشخاص وأصيب 30 آخرون“.

وأوضح أن ”أي هجوم على موقع مدني أمر غير معقول، وخرق واضح للقانون الإنساني الدولي“.

وفي وقت سابق من اليوم الإثنين، قال غريفيث، في حوار مع صحيفة ”الشرق الأوسط“ اللندنية، أعاد نشره الموقع الرسمي لمكتب المبعوث الأممي: إن ”تمديد الجداول الزمنية لتنفيذ اتفاقات الأطراف اليمنية في ستوكهولم أمر متوقع“.

ووصل غريفيث إلى صنعاء، اليوم، قادمًا من العاصمة الأردنية عمّان، حيث يقع مقرّ مكتبه.

والتقى غريفيث زعيم جماعة ”الحوثي“، عبدالملك الحوثي؛ لبحث مسألة تنفيذ اتفاق ستوكهولم، واستمرار التهدئة الميدانية، حسب وكالة الأنباء اليمنية الخاضعة للحوثيين.

وكانت الحكومة اليمنية والإدارة الحوثية توصلتا لاتفاق في مشاوراتهما في السويد، (6-13 ديسمبر/كانون الأول الماضي)، يقضي بوقف إطلاق النار في الحديدة، وانسحاب قوات الطرفين إلى خارج المدينة الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

كما توصل الطرفان إلى تفاهم لتحسين الوضع في تعز وتبادل الأسرى الذين تجاوز عددهم 16 ألفًا من الطرفين.

ورغم مرور نحو شهر ونصف الشهر على الاتفاق، إلا أنه لم يتم تحقيق أي تقدم في تطبيقه على الأرض.