”كاميرت“ يناقش مع الفريق الحكومي اليمني مقترحات حول الحديدة‎

”كاميرت“ يناقش مع الفريق الحكومي اليمني مقترحات حول الحديدة‎

المصدر: الأناضول

ناقش رئيس لجنة المراقبين الأمميين في محافظة الحديدة اليمنية، الجنرال ”باتريك كاميرت”، بالعاصمة المؤقتة عدن، اليوم السبت، مع الفريق الحكومي في لجنة إعادة الانتشار، مقترحات حول إدارة موانئ الحديدة وآلية إعادة انتشار.

وهذا هو اللقاء الأول للجنرال الهولندي بعد عودته إلى اليمن قادمًا من السعودية، التي غادر إليها، يوم الأربعاء، برفقة المبعوث الأممي مارتن غريفيث؛ حيث التقى هناك الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي.

وخلال اللقاء الذي عقد في عدن، اليوم، بحث ”كاميرت“ مع الفريق الحكومي التطورات الجارية في ملف إعادة الانتشار في الحديدة، استمرارًا لتنفيذ اتفاقات ستوكهولم، وفقًا لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية ”سبأ“.

وأكد رئيس الفريق الحكومي في لجنة إعادة الانتشار، اللواء الركن صغير حمود بن عزيز، على جدية فريقه في التعامل مع كافة البنود المتفق عليها ”مكتملة دون أي تجزئة أو تلكؤ“.

ونوه إلى ”استعداد قوات الأمن التابعة للحكومة على الانتشار الآمن، وفق ما نصت عليه بنود اتفاقات السويد“، وفق المصدر ذاته.

بدوره، استعرض ”كاميرت“، خلال اللقاء، ”جملة من المقترحات حول إمكانية انعقاد لقاء مشترك مستقبلًا يجمع الفريق الحكومي مع الحوثيين، وكيفية التنسيق وتحديد زمان ومكان انعقاد اللقاء“.

وتطرق ”كاميرت“ أيضًا ”إلى ملامح وآلية إعادة الانتشار في الحديدة، وكيفية إدارة موانئ البحر الأحمر وغيرها من المرافق والمؤسسات“.

وفي سياق متصل، قالت وكالة أنباء ”سبأ“ الخاضعة للحوثيين: إن ”كاميرت“ وصل اليوم إلى مطار صنعاء الدولي، دون مزيد من التفاصيل.

والجمعة، نفت الأمم المتحدة أنباءً عن فشل كاميرت في مهمته، وتقديم استقالته، وقالت إنه ”مستمر في عمله“.

ولم تحقق الأمم المتحدة تقدمًا في تنفيذ اتفاق العاصمة السويدية، بعد أكثر من 40 يومًا على توقيعه بين الحكومة اليمنية والحوثيين.

وتتبادل الحكومة والحوثيون الاتهامات حول تأخر تنفيذ الاتفاق؛ فبينما تقول الأولى إن الجماعة لم تتوقف عن إرسال المزيد من التعزيزات والتحشيد للحديدة، وتتملص من تنفيذ الاتفاق، يقول الحوثيون إن القوات الحكومية والتحالف العربي لم يلتزموا باتفاق الهدنة في الحديدة، وواصلوا القصف المدفعي وغارات الطيران على مواقع خاضعة لسيطرة الجماعة.