وزير يمني يحذّر من قنبلة موقوتة تهدد أمن المنطقة ومصالح العالم

وزير يمني يحذّر من قنبلة موقوتة تهدد أمن المنطقة ومصالح العالم

المصدر: عدن -إرم نيوز

حذّر وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، اليوم الجمعة، مما أسماها ”قنبلة موقوتة تهدد أمن المنطقة ومصالح العالم“، وتتمثل في ترك الأطفال فريسة سهلة للميليشيات الحوثية.

وقال الإرياني، عبر تغريدة على“تويتر“: ”إن الميليشيات الحوثية كثفت من أنشطتها وأعمالها التخريبية والتحريضية في الرياض والمدارس اليمنية في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم“، لافتًا إلى أن الميليشيات ”تغسل أدمغة الأطفال وعقولهم“.

وتابع الوزير اليمني: ”بينما يتحدث المجتمع الدولي عن ضرورة وقف الحرب والعمل على إحلال السلام في اليمن، تكثف الميليشيا الحوثية الإيرانية من أنشطتها التخريبية والتحريضية في المدارس الواقعة في مناطق سيطرتها؛ بهدف غسل عقول أطفالنا وتزييف هويتهم وقيمهم ومعتقداتهم، وتحويلهم لمعاول هدم لحاضر ومستقبل اليمنيين“.

ونشر الإرياني صورًا من داخل بعض المدارس في صنعاء والمحافظات المجاورة، يظهر فيها أطفال يحملون أسلحة وذخائر للاستعراض؛ احتفاءً بما يسمى بـ“يوم الشهيد“ الذي ابتدعه الحوثيون مؤخرًا.

وعلّق الوزير: ”صور إضافية من إحياء الميليشيا الحوثية الإيرانية ما تسميه يوم الشهيد في مدارس البنين والبنات بصنعاء، التي ظلت لعقود وقرون مدينة الحب والتعايش والتسامح والسلام.. هكذا تحول الميليشيا رياض ومدارس الأطفال إلى أوكار استقطاب، ومعامل إنتاج طلاب مؤدلجين بثقافة الموت وكراهية الآخر“.

وذكر الإرياني العالم بأن ”ترك أطفال اليمن فريسة سهلة للميليشيات سيحولهم إلى قنبلة موقوتة تهدد أمن المنطقة ومصالح العالم“، مشيرًا إلى أن ”اليمن مخزون بشري كبير، وعدم التحرك الحازم والعاجل لدعم معركة استعادة الدولة وإسقاط الانقلاب يعني انتظار موجة إرهاب منظم، وأفكار طائفية ومتطرفة قادمة“.