هادي يحذّر في لقاء غريفث وكاميرت من فشل اتفاق السويد

هادي يحذّر في لقاء غريفث وكاميرت من فشل اتفاق السويد

المصدر: ا ف ب

حذّر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اليوم الخميس، من انهيار اتفاق السويد، مؤكدًا أن المتمردين الحوثيين لم يطبقوا الاتفاق في الحديدة.

وجاءت تصريحات الرئيس اليمني، بعد لقائه في العاصمة السعودية الرياض مع المبعوث الأممي إلى بلاده مارتن غريفيث ورئيس لجنة فريق الأمم المتحدة المكلّف بالإشراف على تنفيذ اتفاق الحُديدة في غرب اليمن، الجنرال باتريك كاميرت.

ودعا الرئيس اليمني إلى ”الإسراع في تنفيذ بنود الاتفاق، ومنها ما يتعلق بوقف إطلاق النار (…) والانسحاب من الحديدة ومينائها، والوفاء بتعهدات ملف (اتفاق تبادل)الأسرى والمعتقلين“.

وبحسب وكالة سبأ الرسمية، فإن هادي طالب أيضًا ”بوضع النقاط على الحروف وإحاطة المجتمع الدولي (..) ومن يضع العراقيل أمام خطوات السلام وفرص نجاحها“.

واتهم الرئيس اليمني الحوثيّين بالمماطلة وعدم الوفاء على الدوام بتنفيذ أي تعهد.

وما زال كاميرت في منصبه، لكنّ الأمم المتحدة تبحث عن خليفة له، بحسب ما عُلِم، الأربعاء، من مصادر دبلوماسية.

وقال أحد المصادر: ”سيرحل في نهاية الأمر. هو في منصبه إلى حين العثور على خلف له“، موضحًا أنّ مشاورات بدأت بهذا الشأن.

ومنذ وصوله إلى اليمن، في 23 كانون الأول/ديسمبر، واجه كاميرت صعوبات مع المتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على مدينة الحديدة. واتهمه بعضهم بأن لديه أجندة خاصة، الأمر الذي نفته الأمم المتحدة.

وتعرض موكب المسؤول الأممي في 17 كانون الثاني/يناير، لإطلاق نار لم يوقع إصابات، وذلك عند خروجه من اجتماع مع الحكومة اليمنية. وقالت الأمم المتحدة إنها لا تعرف مصدر إطلاق النار.

ومن جانبه، أكد عضو لجنة إعادة الانتشار في الحديدة من الجانب الحكومي العميد صادق دويد، أن الأمم المتحدة قامت بـ“ الرضوخ لرغبات“ المتمردين الحوثيين باستبدال الجنرال كاميرت.

وتقع الحديدة على البحر الأحمر، وتمر عبر مينائها غالبية الواردات اليمنية والمساعدات الإنسانية؛ ما يوفّر شريان حياة لملايين من السكان باتوا على حافة المجاعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com