في تطور خطير.. الحوثيون يطلقون النار على فريق المراقبين الدوليين بالحديدة

في تطور خطير.. الحوثيون يطلقون النار على فريق المراقبين الدوليين بالحديدة

المصدر: الأناضول

تعرض فريق المراقبين الدوليين إلى اليمن، مساء اليوم الخميس، لإطلاق نار من قِبل مسلحين حوثيين في مدينة الحديدة غربي البلاد.

يأتي ذلك، في ظل تطورات خطيرة حذر منها وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، الذي أشار إلى أن ميليشيا الحوثي تعوق عمل الفريق الدولي.

ونقلت وكالة ”الأناضول“ عن مصدر يمني حكومي، الخميس، أن فريق المراقبين الدوليين تعرض لإطلاق نار من قِبل مسلحي جماعة ”الحوثي“ جنوبي مدينة الحُديدة غربي اليمن.

وأوضح المصدر أن إطلاق النار حدث أثناء تفقد رئيس لجنة التنسيق لإعادة الانتشار، قائد فريق المراقبين الدوليين الجنرال الهولندي باتريك كاميرت، موقعاً قصفه الحوثيون فجر الخميس.

وأضاف أن إطلاق نار استهدف عربتين تابعتين لموكب المراقبين الدوليين أثناء توجهه إلى مناطق سيطرة القوات الحكومية، دون أن يسفر ذلك عن إصابات، كون العربتين مدرعتين.

وقبل ساعات، منع الحوثيون كاميرت وفريقه من التحرك من مقر إقامتهم في فندق ”أوسان“ وسط المدينة الخاضعة لسيطرتهم، بحسب مصدر عسكري حكومي.

وكان الفريق الأممي في طريقه إلى مجمع تجاري خاضع لسيطرة القوات الحكومية في بلدة الدريهمي (15 كيلومترا جنوب الحديدة).

وقبل نصف ساعة، سُمح لموكب كاميرت بالتحرك إلى جنوب المدينة للقاء أعضاء لجنة التنسيق لإعادة الانتشار من الجانب الحكومي.

ومنذ بدء مهامه، أواخر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، ظل كاميرت يعقد اجتماعاته بحضور وفدي الحكومة والحوثيين.

لكن منذ بداية الأسبوع الجاري، تصاعد التوتر بينه وبين الحوثيين، وامتنع أعضاء اللجنة من الجانب الحوثي عن حضور الاجتماعات المشتركة.

واستمر كاميرت في عقد لقاءات منفصلة بالطرفين، من أجل تطبيق اتفاق الحديدة الذي توصلت له الأمم المتحدة في مشاورات السويد (6 – 13 ديسمبر/ كانون الأول الماضي) القاضي بوقف إطلاق النار وانسحاب الطرفين من المدينة وموانئها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com