بعد طلب أممي لعمان باستضافة المحادثات.. وزير الخارجية اليمني: ننظر للأردن كمحطة للسلام

بعد طلب أممي لعمان باستضافة المحادثات.. وزير الخارجية اليمني: ننظر للأردن كمحطة للسلام

المصدر: فريق التحرير

عقد وزير الخارجية اليمني خالد اليماني، يوم الأحد، لقاءين مع وزير نظيره الأردني سمير المبيضين، ورئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة، مؤكدًا أن بلاده تنظر للأردن “كمحطة للسلام والاستقرار”.

وبحسب بيان صادر عن الوزارة، أكد المبيضين خلال اللقاء الذي عقد في مكتب الأخير بالعاصمة عمان، “حرص الأردن على وحدة الشعب اليمني وسلامة أراضيه وأمن واستقرار اليمن”.

كما استعرض الوزير الأردني، التسهيلات التي اتخذتها الوزارة لتسهيل دخول اليمنيين إلى الأردن وإقامتهم على أراضيه.

من جانبه، أكد الوزير اليمني “حرص بلاده على تطوير العلاقات الثنائية مع الأردن والاستفادة من الخبرات الأردنية في شتى المجالات”.

وعلى صعيد متصل، التقى اليماني أيضًا رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة، في مكتبه بدار مجلس النواب.

وأكد الطراونة على “وقوف الأردن إلى جانب الشرعية اليمنية”.

وقال الطراونة، إن “الأردن يقف باستمرار إلى جانب الأشقاء في اليمن، ولن يدخر جهدًا في سبيل تحقيق مساعيهم نحو الأمن والاستقرار المنشودين”.

وأضاف: “إننا ندعم الجهود الرامية إلى حل الأزمة اليمنية، بما يسهم في نهاية المطاف بإنهاء معاناة الأشقاء ووقف القتال واستعادة الأمن والاستقرار في أرجاء اليمن كافة”.

وأكد “وقوف الأردن مع تحالف استعادة الشرعية، ويرى فيه سبيلًا لإنقاذ اليمن واستعادة مؤسساته ومقدراته”.

 

من جهته، قال وزير الخارجية اليمني: “إننا ننظر للأردن كمحطة للسلام والاستقرار، ونحن حريصون باستمرار على التشاور مع المملكة”.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجیة وشؤون المغتربین، یوم الأحد، إن المملكة “لا تزال تدرس الطلب الذي تقدمت به الأمم المتحدة لاستضافة الأردن للجولة الثانیة من المحادثات بین الحكومة الیمنیة والحوثیین”، بحسب صحيفة “الرأي” المحلية.

وأكد المصدر أنه “سیتم التعامل مع الطلب بما يسهم في حل الأزمة الیمنیة بالتنسیق مع أشقائنا، وسیتم إبلاغ بعثة الأمم المتحدة بالرد بأسرع وقت ممكن”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع