تتجه صوب السواحل العُمانية واليمنية.. آخر تطورات العاصفة المدارية في بحر العرب

تتجه صوب السواحل العُمانية واليمنية.. آخر تطورات العاصفة المدارية في بحر العرب

المصدر: فريق التحرير

تشكلت عاصفة مدارية في بحر العرب خلال الأيام القليلة الماضية، من المتوقع أن تتجه صوب أرخبيل سقطرى والسواحل العُمانية والشرقية والجنوبية لليمن.

وقالت غرفة الإنذار المبكر بمحافظة حضرموت، إن الحالة المدارية في بحر العرب تطورت من درجة منخفض مداري إلى منخفض مداري عميق بسرعة 30 عقدة، مؤكدة أن مركز الحالة المدارية يبعد عن جزيرة سقطرى حوالي 1000 كم وأقرب كتلة سحابية 410 كم.

وتوقعت تحول المنخفض المداري المتعمق إلى عاصفة مدارية وتحركها نحو الشمال الغربي من بحر العرب ليقترب من شرق مدخل خليج عدن والمياه الاقليمية اليمنية والمنطقة الواقعة بين ظفار بسلطنة عمان الشقيق وشرق اليمن بين منتصف ونهاية الأسبوع الجاري.

وما تزال نماذج الطقس العددية تعطي احتمالات عدة على اتجاه العاصفة ومقدار تطورها وسط ترجيح وصولها إلى إعصار من الدرجة الثانية عند ضربها السواحل العُمانية لا سيما مدينة ظفار، إذ بدأت مؤشرات على أن تأخذ العاصفة مسار الإعصار مكونو الذي ضرب السلطنة أيار الماضي.

في غضون ذلك أعلنت السلطات المحلية في أرخبيل سقطرى رفع الجاهزية والتأهب استعدادًا للعاصفة، وشكلت غرفة عمليات تعمل بشكل دائم بديوان المحافظة لاستقبال البلاغات من عموم مناطق المحافظة وتوعية المواطنين للابتعاد عن أماكن الخطر وفقًا لوكالة الأنباء اليمنية سبأ .

ومن خلال متابعة حركة العاصفة المدارية الجديدة على مواقع الرصد والتتبع المباشر، يظهر أن العاصفة تتجه نحو السواحل الشرقية والجنوبية لليمن وصولًا الى عدن وباب المندب بعد انخفاض شدته وذلك منتصف الأسبوع القادم، إلا أن معظم مواقع الرصد الجوي للطقس لا يمكن أن تتنبأ بشكل دقيق ما سيحدث خلال أكثر من يومين أو ثلاثة ، فيما تظل توقعاتها مجرد احتمالات قد تصيب أو تخطئ.

وسبق لليمن أن شهد أعصاير وعواصف مدارية سابقة ضربت جزيرة سقطرى ومحافظات حضرموت والمهرة وأجزاء من شبوة وأبين ، وكان آخرها إعصار ساجار الذي خلف ضحايا وأضرارًا بالغة لاسيما في سقطرى شهر مايو / أذار الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com