”الجياع“ يرعبون الحوثي.. اختطافات وانتشار مسلح

”الجياع“ يرعبون الحوثي.. اختطافات وانتشار مسلح

المصدر: إرم نيوز- صنعاء

أعلن الحوثيون في صنعاء، حالة الطوارئ، واستنفروا مقاتليهم ونشروا المدرعات والمئات من المسلحين في شوارع المدينة، تحسبًا لخروج جماهيري دعا له نشطاء وحقوقيون، تحت شعار ”ثورة الجياع“.

ودعت اللجنة المنظمة للثورة، إلى التجمع بميدان التحرير في صنعاء، للانطلاق في مسيرات غاضبة، في الوقت الذي دعا فيه الحوثيون أنصارهم إلى وقفة مسلحة في الميدان نفسه، لمواجهة أي خروج ضدهم.

وخلت الكثير من شوارع صنعاء من المارة تحسبًأ لمواجهات مسلحة، فيما انتشر المسلحون الحوثيون في الشوارع والتقاطعات وعلى أسطح المباني المرتفعة.

بالتزامن مع ذلك، نفذ الحوثيون سلسلة من الاختطافات طالت مدونين ونشطاء وحقوقيين، في الوقت الذي أكد فيه شاهد عيان ”قيام الحوثيين باختطاف 5 مواطنين من أمام البوابة الرئيسة لجامعة صنعاء“.

حيال ذلك، أوضح الكاتب فايز الضبيبي العقشاني، أن ”العشرات من مسلحي الحوثي طوّقوا جامع الفردوس بصنعاء وطردوا طالبات تحفيظ القرآن من داخله، متهمين إياهن بالتجمع والاستعداد للخروج في مظاهرات“، لافتًا إلى أن ”الحوثي أصبح ضعيفًا جدًا ويخاف من أي شيء“.

وغداة موعد الدعوة للتظاهرات، أجبرت الميليشيات الحوثية، الصحفي علي أحمد الشرعبي، على تسجيل اعتراف مصور بثته قناة ”المسيرة“ المملوكة للحوثيين، عن تزعمه لخلية تهدف إلى ”خلخلة الأمن الداخلي تحت مسمى ثورة الجياع“، وهو ما اعتبره اليمنيون ”مساعي حوثية لزج الصحفيين في أتون الصراع السياسي، ومحاولة صنع انتصار وهمي على حساب حياة الصحفي“.

والصحفي الشرعبي، هو أحد كوادر وزارة الخدمة المدنية، واختطف قبل عدة أسابيع قبل أن يظهر في قناة ”المسيرة“ بعد أن بدت عليه علامات الإرهاق والتعذيب.

في السياق، باشرت الميليشيات الحوثية عمليات تفتيش للمسافرين القادمين إلى صنعاء، وعملت على منع دخول أي شخص لا يحمل البطاقة الشخصية.

وقال مسافر قادم من محافظة إب لـ“إرم نيوز“ إن “ نقطة حوثية مستحدثة بمنطقة حزيز جنوب صنعاء، منعت عشرات المسافرين من دخول صنعاء لعدم حيازتهم هوياتهم الشخصية، كما فتشت المسافرين بشكل دقيق، منوهًا إلى أن ”التفتيش طال النساء والأطفال وهواتف بعض المسافرين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com