بن دغر: السلام لا يزال الخيار الأساس للحل السياسي والنصر ”بات قريبًا“ – إرم نيوز‬‎

بن دغر: السلام لا يزال الخيار الأساس للحل السياسي والنصر ”بات قريبًا“

بن دغر: السلام لا يزال الخيار الأساس للحل السياسي والنصر ”بات قريبًا“

المصدر: إرم نيوز

أكد رئيس الوزراء اليمني، أحمد عبيد بن دغر، اليوم الأربعاء، أن السلام لا يزال الخيار الأساس للتوصل إلى اتفاق سياسي، لحل الأزمة اليمنية، معلنًا في الوقت ذاته أن ”النصر بات قريبًا“.

وقال بن دغر، خلال لقاء مع سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن ماثيو تولر، إن ”الطريق إلى السلام هو مطلب الحكومة الشرعية“.

وأضاف أنه ”إذا لم تلتزم ميليشيات الحوثي الانقلابية بخيارات السلام، فإن المضي بالحسم العسكري في الجبهات يسير لصالح أبطال القوات المسلحة والمقاومة، والنصر بات قريبًا جدًا، كما يجري تقدم عسكري كبير في جبهة الساحل الغربي“.

وشدد بن دغر على أن ”الميليشيات الانقلابية تنصّلت عن التزاماتها والوفاء بالعهود والاتفاقيات ومشاورات جنيف1 وجنيف2 ومشاورات الكويت، كما أفشلت سابقًا إجراءات بناء الثقة وإطلاق سراح الأسرى من الطرفين دون استثناء، ولم تقدم الميليشيات مرارًا وتكرارًا أي نية حسنة، ما يجعلهم متورطين في إراقة الدماء والامتهان بحياة المدنيين، وأضحت المتاجرة بحقوق المدنيين هي الوسيلة الوحيدة للميليشيا في تأمين عمليتها العسكرية“.

وأشار إلى أن ”الحكومة ماضية في بناء وحدات أمنية وعسكرية من جميع المحافظات، ويساندها في هذا التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، التي تهدف إلى حماية الجمهورية والدفاع عن الوحدة والذود عن اليمن الاتحادي، والتصدي الحازم للعناصر الإرهابية، وفرض النظام والقانون“.

ولفت بن دغر إلى أن ”الجهود والإجراءات التي بذلتها الحكومة بإمكانيات ذاتية في تعزيز الخدمات الأساسية وتوفير المشتقات النفطية وتوليد الكهرباء وضخ المياه وشق الطرقات وإعادة بناء المدارس وفتح الجامعات، وتأمين رواتب الموظفين المدنيين وتقديم الرعاية الصحية“.

وثمّن رئيس الوزراء اليمني ”جهود التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، في التصدي للانقلابيين، وتبنيهم دعم العديد من البرامج الإنسانية في مختلف المحافظات“.

وبحث لقاء بن دغر والسفير الأمريكي أُطر التعاون بين البلدين وسبل تعزيزها ودعم جهود الحكومة الشرعية في تطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة، ومكافحة الاٍرهاب ومطاردة عناصر تنظيمي ”القاعدة“ و“داعش“.

وتطرّق حديث بن دغر عن دعم الحكومة، ممثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي، لجهود المبعوث الأممي الجديد إلى اليمن مارتن جرافيت، الذي عبّر بوضوح أنه سيبني رؤية الحل السياسي في اليمن وفقًا للمرجعيات الثلاث.

من جانبه، جدد السفير الأمريكي ماثيو تولر، دعم حكومة بلاده للشرعية اليمنية.

وقال تولر إن ”الحكومة الأمريكية تقف إلى جانب الحكومة الشرعية والشعب اليمني، و تدعم جهود المبعوث الأممي الجديد في عملية السلام التي بدأ فيها“.

وثمّن تولر ”تجاوب الحكومة الشرعية وحرصها على استمرار الدفع بعملية السلام وفقًا للمرجعيات الثلاث التي يدعمها مجلس الأمن“.

وأشاد السفير الأمريكي بالجهود التي قدّمتها الحكومة في العاصمة المؤقتة عدن، مشيراً إلى أن ”الحكومة الشرعية شريك أساس في مكافحة الاٍرهاب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com