الفنان اليمني عمار العزكي يتحدث عن ألبومه الأول.. وهذا رأيه في سهى المصري والطفلة ماريّا قحطان

الفنان اليمني عمار العزكي يتحدث عن ألبومه الأول.. وهذا رأيه في سهى المصري والطفلة ماريّا قحطان

المصدر: إرم نيوز- أشرف خليفة

أطلق الفنان اليمني ونجم “أرب آيدول” عمار العزكي، ألبومه الأول “كلام أبيض”، الذي شاركه في إصداره مجموعة من الشعراء والملحنين والموسيقيين.

وحرص العزكي على أن يحمل ألبومه طابعًا يمنيًا خالصًا، إذ تضمن عددًا من أغاني التراث اليمني.

والتقى “إرم نيوز” العزكي وأجرى معه حوارًا سلط الضوء على تفاصيل ألبومه الأول وبعض الجوانب الفنية الأخرى، كما عرج على مشاركة المتسابقة اليمنية سهى المصري في برنامج “ذا فويس” للنسخة الحالية، فضلًا عن التعليق على أداء الطفلة اليمنية ماريّا قحطان التي شاركت في “ذا فويس كيدز” السابق.

حدثنا عن تفاصيل إطلاق ألبومك الأول؟

بدأت فكرة الألبوم عقب انتهاء برنامج المسابقات الغنائية “أرب آيدول”، حينها كنت أفكر بإطلاق “ميني ألبوم” مكون من 5 أغنيات فقط، لكن تحول الأمر إلى إطلاق ألبوم كامل يحوي 12 أغنية.

حرصت قدر الإمكان على أن يكون الألبوم ذا طابع يمني خالص، وأن يقدم التراث اليمني الزاخر بجميع ألوانه لإعادة الثقة للجمهور اليمني بالفنانين اليمنيين.

وتعاقدت مع شركة “سوني ميوزك” التي تولت الإشراف على تسويق الألبوم من خلال منصات التواصل الاجتماعي، ووسائل التسويق الإلكتروني.

كيف وجدت تفاعل الجمهور مع الألبوم؟

الحمدلله، وجدت تفاعلًا جميلًا وراقيًا، والتمست حالة من السعادة لدى الجمهور كونه للمرة الأولى يستمع إلى ألبوم يمني كامل فيه أغنيات يمنية كثيرة من التراث، وكذا أغانٍ جديدة باللون والنكهة اليمنية، فكل الشكر لهم على تفاعلهم الطيب.

 صف لنا شعورك عقب إطلاق ألبومك الأول؟

شعور طيب لدرجة أني نمت يومًا كاملًا بعد إطلاق الألبوم، كوني كنت بحاجة ماسة لإراحة جسدي وتفكيري بعد مضي أيام وليال من السهر والتعب.

هل ستعمل على تحويل بعض الأغاني الذي تضمنها الألبوم إلى فيديو كليب؟

بالفعل نحن بصدد ذلك، وننتظر فقط الفرصة المناسبة، كون الفيديو كليب ينتشر بشكل أوسع، ويجد طريقه للعرض على شاشات التلفاز.

ما هي مشاريعك المقبلة؟

سأحاول التركيز على تسويق الألبوم الذي يتضمن 12 أغنية، وبعد ذلك سنشرع في عمل جديد، وسنحرص على أن يكون عملنا -دائمًا- مستمرًا ومتواصلًا.

من الإنشاد الديني إلى الغناء، أين وجد عمّار العزكي نفسه وماذا تقول لمن عارض هذا التحول؟

طبعاً الإنشاد والغناء عبارة عن كلمة ولحن وموسيقى، فأنا لا أجد أي فرق بينهما باستثناء أن الأول يتناول مواضيع معينة ومحدودة، والثاني يتناول مواضيع معينة أيضًا إلا أن مساحته أوسع بعض الشيء، كما أرى نفسي أني ما زلت في الوسط الفني، كون الفن يشمل الأناشيد ويشمل الأغاني أيضًا.

أما بخصوص من عارض تحولي من الإنشاد إلى الغناء، فهذا أمر راجع له، فأنا لا أستطيع إجبار الناس على تقبل الفكرة، إلا أني على يقين بأنه بعد عدة أشهر أو سنوات قليلة، ستتسع درجة الوعي لدى هذه الشريحة من الناس، وسيكتشفون أنه لا يوجد هناك فرق بين هذا وذاك، وأن الفن هو رسالة كاملة وشاملة، سواءً تغنيت بحب الله والرسول الأعظم، أو تغنيت بحب أي شخص، فكلها مواضيع تلمس مشاعر الناس وتعبّر عن أحاسيسهم المختلفة.

كيف رأيت أداء المتسابقة اليمنية سهى المصري في “ذا فويس” الحالي؟.

صوت الفنانة سهى من الأصوات الجميلة التي تُبهر الجميع بأدائها، ونحن دائماً نفتخر بها حتى قبل مشاركتها في برنامج المسابقات، كما نفتخر بالأصوات الجميلة سواءً اليمنية وغيرها.

وحول توقعاتي لمشوارها خلال المسابقة، أتوقع أن يكون اللقب خلال هذا الموسم من نصيبها، وفي حالة لم يحالفها الحظ حتماً ستتواجد في النهائي.

ما تقييمك لأداء الطفلة اليمنية ماريّا قحطان في برنامج “ذا فويس كيدز” السابق؟

تستحق ماريا الوصول إلى المرحلة التي وصلت لها، والأهم لها معرفة الناس وحبهم لها بعيدًا عن المنافسة على اللقب.

ما تعليقك حول الحرب التي يعيشها اليمن منذ نحو 3 سنوات؟

تسببت الحرب بالضرر لنا نحن الفنانين، فنحن في اشتياق لعمل حفلات فنية في بلادنا، ومشتاقون للجمهور الذي نعمل من أجله وتطربه أعمالنا.

كيف ساعد عمار العزكي أبناء شعبه خلال الحرب؟

لا أملك سوى رسالة الفن، التي بإمكاني من خلالها أن أقدم فيها مساعداتي لأبناء شعبي، فهذه الرسالة هدفها الأول والأخير هو إمتاع الناس، وأسعى من خلالها إلى إدخال جزء من المتعة والمرح إلى قلوب اليمنين، علاوة على أني كنت عبارة عن أداة إعلامية لبعض الجمعيات الخيرية، ومن خلال ذلك حصلت عل لقب سفير النوايا الحسنة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع