خالد بحاح: بيان حزب المؤتمر صدر تحت تهديد سلاح الحوثي – إرم نيوز‬‎

خالد بحاح: بيان حزب المؤتمر صدر تحت تهديد سلاح الحوثي

خالد بحاح: بيان حزب المؤتمر صدر تحت تهديد سلاح الحوثي

المصدر: عدن - إرم نيوز

اعتبر رئيس الوزراء اليمني السابق، خالد بحاح، أن البيان الذي صدر مساء الأحد، عقب اجتماع لقيادات وأعضاء في حزب المؤتمر الشعبي العام بصنعاء لاختيار رئيس جديد للحزب، ”كان تحت تهديد سلاح الحوثيين“.

وكان الحزب اختار في اجتماعه، صادق أبو راس، رئيسًا جديدًا لـ“المؤتمر الشعبي العام“، خلفًا للرئيس الراحل علي عبدالله صالح الذي قتله الحوثيون في 4 كانون الأول/ ديسمبر العام الماضي.

وكتب بحاح في تغريدة له على ”تويتر“: ”لا نبرئ بيان حزب المؤتمر لأنه صدر تحت ضغط السلاح الحوثي، فالوطنية من الثوابت. في 2015 لم تنصع حكومة الكفاءات لضغط سلاح الحوثيين، وقدمت الاستقالة ودخلت تحت التهديد بالقتل وفُرضت عليها الإقامة الجبرية، هل لنا اعتبار مؤتمر صنعاء جاء بقناعة أصحابه وليس تكتيكًا؟!“.

من جانبها، أعلنت قيادات وأعضاء في حزب المؤتمر خارج صنعاء ”رفضهم للاجتماع ومخرجاته، كونه خرج تحت تهديد السلاح“.

واستغرب القيادي في حزب المؤتمر كامل الخوداني، الذي تمكن من الخروج من صنعاء خلال الشهر الماضي، انتخاب صادق أبو راس، رئيسًا لحزب المؤتمر الشعبي رغم أن ”دماء علي عبدالله صالح لم تجف بعد“.

ووصف الخوداني اجتماع صنعاء بأنه ”غير شرعي، ولا يمثل أعضاء الحزب“، مطالبًا في الوقت ذاته بـ“عدم الإساءة إلى الرئيس الجديد أبو راس، لأنه يعلم صدق نواياه وخلفية الدفع به إلى هذا الاجتماع“.

بدوره اعتبر القيادي والصحفي البارز في حزب المؤتمر الشعبي العام، نبيل الصوفي، أن ”بيان اجتماع صنعاء تبنى وجهة نظر عبدالملك الحوثي وأدان علي عبدالله صالح وعارف الزوكا“.

وقال الصوفي في تغريدة على ”تويتر“ إن ”مطلقي البيان كأنهم يوجهون ضمنيًا دعوة إلى الخارج لإنقاذهم من سلطة الحوثيين، إلى جانب الدعوة إلى مزيد من إصلاح جبهة مقاومتهم“.

من جهته رأى محمد المسوري، القيادي المؤتمري والمحامي السابق للرئيس علي عبدالله صالح، أن ”الهدف من الاجتماع والبيان الضعيف الصادر عنه يهدف إلى حرق ورقة صادق أمين أبو راس“.

وأضاف أن ”ذلك تحقق اليوم فعلًا لكي يتم إحضار القيادة المتفق عليها التي سيتم إخراجها من السرداب للمطالبة الهزلية بتوليها للقيادة لتصبح قيادة المؤتمر بيد إيران وقطر فيما ستنهال الأموال عليها لشراء الأصوات“.

وفي تغريدة أخرى، وجه المسوري دعوة لأعضاء ومناصري حزب المؤتمر في صنعاء قال فيها: ”أتمنى من الشرفاء الأحرار أن يتوجهوا إلى فندق شيراتون للالتقاء بمعين شريم نائب المبعوث الأممي وعرض جرائم الحوثي عليه خاصة أسر القتلى والجرحى والمعتقلين ومطالبته بإيصال رسالتكم من أرض الواقع إلى العالم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com