مسؤول منشق عن الحوثيين يؤكد وجود خبراء إيرانيين ولبنانيين في صنعاء

مسؤول منشق عن الحوثيين يؤكد وجود خبراء إيرانيين ولبنانيين في صنعاء
Houthi followers hold up posters of Lebanon's Hezbollah leader Sayyed Hassan Nasrallah during a demonstration to commemorate Ashura in Sanaa, Yemen October 12, 2016. REUTERS/Khaled Abdullah - RTSRYP9

المصدر: عدن – إرم نيوز

قال المسؤول المنشق عن المتمردين الحوثيين، اللواء فضل القوسي، إن هنالك معلومات ميدانية موثّقة، تؤكد وجود خبراء من إيران وميليشيا حزب الله اللبنانية، متمركزين في العاصمة اليمنية صنعاء، بشكل سري، وبعيدًا عن أنظار العامة.

وشغل القوسي منصب قائد قوات الأمن المركزي سابقا والقوات لخاصة حاليا وتم استبداله في وقت سابق بقائد حوثي.

ولجأ القوسي مؤخرا إلى محافظة مأرب، وأعلن انضمامه إلى المقاومة الشعبية المناهضة للحوثيين،ونقلت عنه صحيفة ”الوطن“ السعودية، قوله إن الحوثيين يواصلون الكذب والخداع للرأي العام والعالم، عندما ينكرون الدعم الإيراني لها بالأسلحة والصواريخ، باعتبار وجود الأدلة الدامغة والمكشوفة على ذلك.

وأشار إلى أن ”من يدير صنعاء حاليًا، هم أتباع عبدالملك الحوثي، أما هو، فما يزال مختفيًا ولم يظهر، ولا يستبعد أن يكون في لبنان.“

وشدد القوسي، على أن ”الأوضاع الميدانية والأمنية في صنعاء مخيفة جدًا، وتعيش في ظلام دامس، وأن نسبة الأمن فيها أصبحت متدنية، ولا توجد دولة.

وأشار إلى أن ”القائمة السوداء، التي أعلنتها السعودية؛ لملاحقة القيادات والعناصر الحوثية الإرهابية، بثت الرعب في نفوس الميليشيات.“

ويأتي حديث القوسي، الموالي للرئيس اليمني الراحل، علي عبدالله صالح، ليؤكد ما انفردت بنشره ”إرم نيوز“، الخميس الماضي، نقلاً عن مصادر سياسية في حزب المؤتمر الشعبي العام في صنعاء، الذي كان يتزعمه صالح.

وتحدثت المصادر حينها، عن معلومات مؤكدة، حول مشاركة خبراء من ميليشيات حزب الله اللبناني، في عملية الهجوم الأخيرة على منزل صالح، والتي أدت إلى مقتله.

وقالت المصادر، إن خبراء حزب الله كانوا يتواجدون في محافظة صعدة، المعقل الرئيسي للحوثيين، واستقدمهم الحوثيون إلى العاصمة صنعاء، مع كتائب أخرى تابعة لهم؛ عقب انكسار 3 هجمات لهم على محيط منزل صالح، في الحي السياسي جنوبي صنعاء.

مشيرة إلى أن مهمة الخبراء اللبنانيين، تمثّلت في ”وضع تنفيذ خطة القصف الصاروخي والمدفعي على مربع صالح وأقاربه؛ تمهيدًا لعملية اقتحامه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com