الحوثيون يحاصرون منازل موالين لصالح في صنعاء – إرم نيوز‬‎

الحوثيون يحاصرون منازل موالين لصالح في صنعاء

الحوثيون يحاصرون منازل موالين لصالح في صنعاء

المصدر: صنعاء – إرم نيوز

نفت مصادر سياسية في العاصمة اليمنية صنعاء، تعرّض مقر اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر الشعبي العام، لأي محاولة اقتحام من قبل مسلحين تابعين لجماعة الحوثيين، على إثر تصاعد المواجهات المسلحة بين حليفي الانقلاب ضد الحكومة الشرعية.

وقالت المصادر في حديثها لـ“إرم نيوز“، إن الاشتباكات التي تجدّدت اليوم الخميس، بين الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، وعناصر من الجماعة الحوثية، وقعت في محيط منزل العميد، عمار محمد عبدالله صالح، نجل شقيق الرئيس السابق، الذي يقع في ”شارع إيران“، وهو ذات الشارع الذي يقع فيه مبنى اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر في العاصمة صنعاء.

وذكرت المصادر، أن مسلحي الجماعة الحوثية، فرضوا حصارًا، الخميس، على منزل وزير الخارجية في حكومة الانقلابيين، هشام شرف، وسط منطقة حدة في صنعاء، في حين انتشر مسلحون آخرون في عدد من شوارع المنطقة.

وأكدت المصادر أن القوات الموالية لصالح، تُحكم سيطرتها على المواقع الحساسة في العاصمة صنعاء، ما يجعل هذه المواقع ”صعبة الاختراق“.

وأشارت المصادر إلى أن عدد القتلى من الجماعة الحوثية الذين قضوا يوم أمس الأربعاء، خلال المواجهات المسلحة ضد حراسة ”جامع الصالح“، ومنزل العميد، طارق محمد عبدالله صالح، نجل رئيس حزب المؤتمر، وصل إلى قرابة 40 مسلحًا، في حين قُتل 4 عناصر من حراسة الجامع، وأُصيب 6 آخرين بجراح.

وعبّرت الكتلة الوزارية لحزب المؤتمر الشعبي العام، الخميس، عن أسفها لصدور بيان ”ينتحل اسم وزارة الداخلية دون علم أو موافقة الوزير“.

وقالت في بيانها، الذي نشره موقع ”وكالة خبر“ التابعة للحزب، إن البيان صدر في وقت كان يترأس فيه وزير الداخلية، اللواء محمد القوسي، ”لجنة تهدئة لتجاوز الأحداث المؤسفة التي شهدتها العاصمة صنعاء أمس الأربعاء، وهو ما يمكن اعتباره محاولة لإفشال تلك الجهود الوطنية، وإخراج الأجهزة الأمنية من دورها كحامٍ للنظام والقانون إلى مجرد طرف سياسي يخوض مع مختلف الأطراف الصراعات السياسية“.

ونشرت النسخة الخاضعة لسيطرة الحوثيين، من موقع وكالة الأنباء اليمنية سبأ، بيانًا قالت إنه صادر عن وزارة الداخلية، تتهم فيه القوات الموالية لصالح، بإخفاء أجهزة ومعدات عسكرية وصواريخ أمريكية، داخل جامع الصالح، وقد تم رصد تحركات مشبوهة داخله طوال الفترة الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com