“الصغار في مرمى النيران”.. حصيلة قتلى الحوثيين من الأطفال في تعز خلال عامين ونصف العام (فيديو غرافيك)

“الصغار في مرمى النيران”.. حصيلة قتلى الحوثيين من الأطفال في تعز خلال عامين ونصف العام (فيديو غرافيك)

كشف تقرير حقوقي، اليوم الثلاثاء، عن مقتل 300 طفل يمني وإصابة 1800 آخرين، خلال عامين ونصف العام، جراء القصف الصاروخي والمدفعي العشوائي من قبل ميليشيات الحوثي في محافظة تعز غربي اليمن.

وقال التقرير، الذي أعده “تحالف رصد لانتهاكات حقوق الإنسان في اليمن” وصدر مؤخرًا، إنه تم تسجيل هذه الإحصائية المتعلقة بجرائم الحوثيين ضد الأطفال منذ نيسان /إبريل 2015، ولغاية أيلول / سبتمبر من العام الجاري.

ومعدو التقرير، الذي حمل عنوان “أطفال اليمن في مرمى النيران”، هم عبارة عن تحالف مجموعة من منظمات المجتمع المدني في اليمن، غير حكومية.

وأشار التقرير إلى أن 48 طفلًا وطفلة قُتلوا، وأصيب 193 آخرون، منذ مطلع العام الجاري، نتيجة القصف الحوثي العشوائي على أحياء مدينة تعز، حيث كان آخرها واقعة قصف قرية عنصوة، الخميس قبل الماضي، والتي أسفرت عن مقتل 5 أطفال وإصابة اثنيْن آخرين.

ولفت التقرير إلى أن “ميليشيات الحوثي استخدمت في قصفها مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة والمتوسطة”.

وبين أن “قرية عنصوة، تتعرض لحصار ميليشيات الحوثي، لأكثر من عامين، حيث يتمركزون (الحوثيون وحلفاؤهم) في الجبال والهضاب المطلة على القرية من 3 اتجاهات، هي (جبل القارع والزبية والمدرجات) إضافة إلى المواقع العسكرية الأخرى التي تطل على القرية ومنها (شارع الخمسين وجبل وعش وحوش الشيباني خلف الجوية)”.

وأكد “تحالف رصد”، أن “سكان القرية يعيشون حتى اللحظة تحت تهديد قذائف مدفعية الحوثي وصالح، فضلًا عن القناصة الذين يستهدفون كل من يحاول الدخول أو الخروج من القرية دون المرور عبر المداخل الآمنة”.