“التعاون الخليجي” و”التعاون الإسلامي” يرفضان تقريرًا أمميًا يدين التحالف العربي

“التعاون الخليجي” و”التعاون الإسلامي” يرفضان تقريرًا أمميًا يدين التحالف العربي

المصدر: الأناضول

أعرب مجلس التعاون الخليجي ومنظمة “التعاون الإسلامي”، السبت، عن رفضهما التقرير السنوي لمنظمة الأمم المتحدة حول الدول “المنتهكة لحقوق الأطفال”، الذي صدر الخميس الماضي، وتضمن اسم التحالف العربي، وطرفي الصراع في اليمن.

جاء ذلك في بيانين منفصلين، صدر عن كل منهما.

وعبّر الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، عبداللطيف الزياني، عن رفضه للإحصائيات التي وردت في تقرير الأمم المتحدة و”المستقاة من مصادر غير موثوقة وموالية لجماعة الحوثي- صالح”.

وأعرب عن أمله في أن “تستند الأمم المتحدة في تقاريرها إلى مصادر ذات مصداقية وموثوقية، وأن تراجع هذه المعلومات والإحصائيات والتصنيفات في ضوء ذلك”.

وأشاد الزياني بـ”حرص دول التحالف مِن أجل الشرعية في اليمن على تفادي الأضرار على المدنيين والأطفال في اليمن”.

وعزت “التعاون الإسلامي” موقفها، إلى “عدم دقة المعلومات الواردة في التقرير الأممي، والتي استندت على مصادر مضللة”.

وقال الأمين العام للمنظمة يوسف بن أحمد العثيمين، إن “المنظمة كانت تأمل أن ينقل التقرير بأمانة الأسباب الرئيسة التي أدت لتدخل قوات التحالف العربي في اليمن”.

ولفت إلى أن “التحالف لم يتدخل في اليمن إلا بعد انقلاب مليشيات صالح (الرئيس اليمني السابق علي عبدالله)، والحوثيون على السلطة الشرعية في اليمن”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع