مدرسة للأونروا تحولت ملجأ لأهالي غزة
مدرسة للأونروا تحولت ملجأ لأهالي غزةا ف ب

مسؤولة في "أونروا" لـ"إرم نيوز": شح المواد الإغاثية يهدد بتوقف خدماتنا في غزة

 قالت مسؤولة في "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين" في غزة (أونروا)، إن المساعدات الإغاثية التي تدخل القطاع عبر معبر رفح البري "لا تقارن بالاحتياجات اليومية للنازحين ولا تكفي لتقديم الخدمات الإغاثية".

وفي تصريح لـ"إرم نيوز"، أضافت نائبة مدير الإعلام في الأونروا، إيناس حمدان، أن "التقارير الأخيرة للأونروا رصدت تدنياً كبيراً في عدد الشاحنات الإغاثية التي تدخل للقطاع، وهي قليلة جداً ومتقطعة"، لافتةً إلى أن قطاع غزة يحتاج لعدد أكبر من الشاحنات الإغاثية.

أخبار ذات صلة
محذرة من أزمة مالية.. "أونروا" تعلن بدء إعادة إعمار المنازل المدمرة في غزة

وأكدت حمدان أن الوكالة تواصل العمل على تقديم الخدمات الإغاثية للنازحين وفق ما هو متاح في مناطق وسط وجنوب القطاع، "ولكنها لا توفر الاحتياجات بالقدر الكافي أو للجميع بسبب النقص في المساعدات التي تدخل للقطاع".

وتابعت: "نواجه نفس المشكلة منذ بداية الأحداث في غزة والمتمثلة في أن الكميات قليلة جداً مقارنة بالأعداد الكبيرة للنازحين"، وأشارت إلى أن القطاع يحتاج لنحو 500 شاحنة يومياً وبشكل منتظم ودوري من أجل تقديم الخدمات الإغاثية لسكانه.

تناقص في المواد الغذائية التي توزعها الأونروا
تناقص في المواد الغذائية التي توزعها الأونرواأ ف ب

وحسب المسؤولة الأممية، فإن "المعاناة كبيرة على النازحين والمؤسسات الإغاثية وهناك صعوبة في توفير المواد الغذائية للنازحين، خاصة وأن "أونروا" لديها وحدها أكثر من مليون نازح من سكان القطاع في 165 منشأة".

وشددت حمدان على أن "أونروا تواصل العمل ولكن هناك مخاوف من توقف الخدمات بسبب شح المواد الإغاثية"، وقالت إن "أعداد النازحين تزداد في كل دقيقة، والغرفة الواحدة فيها أكثر من 80 شخصاً، رغم أنها لا تتسع لنصف ذلك العدد".

وختمت حمدان بالتأكيد على أنه "من المهم جداً توفير الخدمات الإغاثية من أجل مساعدة السكان ومئات الآلاف من النازحين بشكل منتظم وبما يكفي لإنقاذ أرواحهم".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com