جانب من آثار الدمار جراء الاشتباكات
جانب من آثار الدمار جراء الاشتباكاتالوكالة اللبنانية

قتيلان وعدة إصابات بتجدد الاشتباكات في "عين الحلوة" جنوب لبنان

أفادت مصادر لبنانية، اليوم السبت، بسقوط قتيلين جراء المعارك التي احتدمت صباحًا في مخيم "عين الحلوة" للاجئين الفلسطينيين جنوب لبنان. 

وذكرت المصادر أن أحد القتيلين هو شادي عيسى شقيق نمر عيسى من الفصائل الإسلامية المسلحة في المخيم، أما الآخر فقتل جراء الرصاص الطائش في منطقة الغازية القريبة من صيدا.

ونتج عن الاشتباكات التي استخدمت فيها مختلف أصناف الأسلحة الخفيفة والثقيلة، إصابة 7 أشخاص، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية.

ونتج عن القصف العشوائي بين الجانبين إصابة سيارة بشظايا صاروخية قرب الماكدونالدز عند الطرف الجنوبي الغربي لمدينة صيدا.

وكانت الاشتباكات التي تجددت، منذ صباح اليوم، قد تركزت عند محور حطين جبل الحليب، لتنتقل بعدها إلى سائر محاور القتال المعهودة في حي التعمير والطوارئ، والبركسات، وبستان اليهود، وتستخدم فيها سائر أنواع الأسلحة، وعمليات القنص.

وعمدت القوى الأمنية إلى قطع السير على الأتوستراد الذي يربط صيدا بالجنوب، حفاظًا على السلامة العامة.

ونتيجة لسقوط القذائف ورصاص القنص في أحيائها،  تشهد مدينة صيدا حركة خفيفة، حيث اقفلت المدارس، وأُلغي العديد من الأنشطة فيها. 

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com