من عمليات  الدفن الجماعي في غزة
من عمليات الدفن الجماعي في غزةرويترز

أفرج عن 100 جثة.. الجيش الإسرائيلي يحتجز الموتى

دفنت الجهات الحكومية في قطاع غزة، أمس الثلاثاء، في مقبرة جماعية جثامين نحو 100 فلسطيني مجهول الهوية، بعد أن سلمتها القوات الإسرائيلية عبر معبر "كرم أبو سالم" بمدينة رفح جنوب القطاع.

وتقدّر الأرقام الحكومية في غزة وجود نحو 7 آلاف مفقود تحتجز إسرائيل عشرات منها.

وأعربت جهات حقوقية عن مخاوفها من شبهات "سرقة أعضاء" منها.

وأفادت مصادر طبية فلسطينية لمراسل الأناضول، بأن الجيش الإسرائيلي أرسل عبر المعبر جثامين نحو 100 فلسطيني كانت محتجزة لديه، ونقلتها شاحنة تبريد كبيرة إلى موقع المقبرة الجماعية في مدينة رفح.

وذكرت المصادر، بأن من بين الجثامين التي وصلت، جثث كاملة وأنصاف جثث وأشلاء أيضاً.

وأوضحت أن بعض الجثث كانت القوات الإسرائيلية "سرقتها" من مقابر نبشتها ودمرتها وأخرى لفلسطينيين قتلهم الجيش خلال عملياته في جميع مناطق القطاع.

وأشارت إلى أن جثثا بأعداد كبيرة وصلت متحللة بشكل شبه كامل، وقد تم تصويرها وتوثيق مناطق الإصابات فيها.

وقالت المصادر إنه سيتم إعادة فحص الحامض النووي للجثث، للتعرف على أصحابها بعد انتهاء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، نظراً لصعوبة تحقق ذلك في الوقت الحالي.

ورصد مراسل الأناضول، وضع جميع الجثث في أكياس بلاستيكية زرقاء، ودفنها في مقبرة جماعية في صف أفقي واحد بمدينة رفح.

وخلال الحرب الإسرائيلية سلمت القوات الإسرائيلية في أوقات مختلفة عشرات الجثث لفلسطينيين قتلوا خلال عملياتها العسكرية في مناطق القطاع المختلفة، وجميعها تم دفنها في مقابر جماعية بمدينتي رفح وخانيونس (جنوب).

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com