درنة بعد الكارثة
درنة بعد الكارثةأ ف ب

كارثة درنة.. حصيلة الضحايا تتجاوز 6872 قتيلا.. والبحر يستمر بلفظ عشرات الجثث

ارتفعت حصيلة ضحايا السيول والفيضانات التي اجتاحت مدينة درنة الليبية بسبب العاصفة "دانيال" التي ضربت البلاد يوم الأحد الماضي، إلى أكثر من 6872 قتيلًا، وفق آخر إحصائية صدرت عن وزارة الداخلية.

ومع استمرار لفظ البحر عشرات الجثث نحو شاطئ درنة يتوقع أن ترتفع حصيلة القتلى بشكل كبير، في ظل بقاء الآلاف في عداد المفقودين.

من جهته قال وزير في حكومة شرق ليبيا اليوم الأربعاء، إنه تم إحصاء أكثر من 5300 جثة في مدينة درنة، ومن المتوقع أن يرتفع العدد بشكل كبير وربما يتضاعف بعد أن تعرضت المدينة لفيضانات كارثية.

وفي وقت سابق من يوم أمس الثلاثاء، قال المسؤول في الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر طارق رمضان: "لا نملك أرقامًا نهائية" لعدد القتلى حاليًا، لكنه أوضح أن "حصيلة القتلى ضخمة وقد تصل إلى الآلاف، وأن عدد المفقودين وصل إلى نحو 10 آلاف شخص".

ويوم الأحد، ضرب إعصار متوسطي أطلق عليه اسم "دانيال"، شرق ليبيا، لا سيما بلدات الجبل الأخضر الساحلية إضافة إلى بنغازي، حيث تم إعلان حظر تجول وإغلاق للمدارس لأيام.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com