شدد المؤرخ على الحاجة إلى حل سياسي للصراع الإسرائيلي الفلسطيني
شدد المؤرخ على الحاجة إلى حل سياسي للصراع الإسرائيلي الفلسطينيأ ف ب

مؤرخ إسرائيلي: إسرائيل لا تمتلك خطة سياسية أو عسكرية محكمة

أعرب المؤرخ الإسرائيلي الأستاذ في جامعة براون في الولايات المتحدة عمر بارتوف، عن مخاوفه من عدم امتلاك إسرائيل خطة سياسية أو عسكرية محكمة، فيما يتعلق بالصراع الأخير مع حماس.

وفي مقابلة مع صحيفة لوموند، أدان بارتوف المتخصص في تاريخ المحرقة عمى الحكومة الإسرائيلية عن الوضع وردود الفعل في الجامعات الأمريكية بعد هجمات 7 أكتوبر في إسرائيل، معربا عن شعور الصدمة والرعب من أعمال العنف، لا سيما ضد المدنيين، وينتقد أولئك الذين كان بإمكانهم منع مثل هذه الأعمال.

 ولفت كذلك إلى عريضة بعنوان "الفيل في الغرفة" التي حذرت من قضية الاحتلال في إسرائيل ومحاولة الحكومة تقويض النظام القضائي.

أخبار ذات صلة
إسرائيل تستهدف موقعين عسكريين في درعا

ويرى بارتوف أن الهجوم الذي شنته حماس كان رداً على سياسات الاحتلال والحصار الإسرائيلية، مشدداً على أهمية إدانة الإرهاب والتعنت الإسرائيلي.

وتطرق كذلك إلى الاستخدام المثير للجدل لمصطلح "مذبحة" لوصف الوضع، مشيرًا إلى أنه مضلل ولا يمثل الصراع الحالي بدقة.

 ويقارن بارتوف بين حرب يوم الغفران عام 1973 وصراع 2023، مشيرًا إلى أن كلاهما نتج عن ثقة إسرائيل المفرطة في تفوقها العسكري وعدم رغبتها في البحث عن حلول سياسية، معربا عن مخاوفه بشأن الأجواء السائدة في الجامعات الأمريكية فيما يتعلق بالقضية الإسرائيلية الفلسطينية، حيث يوجد نقص في التعاطف والتفاهم بين المجموعات المختلفة.

ويعتقد بارتوف أن الغزو البري الإسرائيلي لغزة أمر محتمل، مؤكدا أن هذا الغزو يمكن أن يكون له عواقب كارثية ويعرض مكانة إسرائيل الدولية للخطر.

 وختم كلامه بانتقاد الاستقطاب في الأوساط الأكاديمية وغياب الحوار البناء حول الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، مشددا على الحاجة إلى حل سياسي لهذا الصراع.

المصدر: صحيفة لوموند الفرنسية

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com