فلسطينيون في مدينة رفح
فلسطينيون في مدينة رفح رويترز

خطّة إسرائيلية لإجلاء المدنيّين من رفح وسط تحذيرات دولية من كارثة

تستعد إسرائيل لإجلاء أكثر من مليون فلسطيني من مدينة رفح؛ للشروع في تنفيذ هجوم بري على حركة حماس في المدينة الواقعة جنوبي قطاع غزة، وسط تحذيرات دولية من كارثة إنسانية.

وقصف الجيش الإسرائيلي، اليوم السبت، منطقة رفح في أقصى جنوب قطاع غزّة، في وقت أمر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو جيشه بإعداد "خطّة لإجلاء" مئات آلاف المدنيّين من هناك قبل هجوم برّي مُحتمل، بحسب فرانس برس.

وأفاد شهود بحصول غارات في محيط مدينة رفح التي بات يسكنها الآن نحو 1,3 مليون فلسطيني؛ أي أكثر من نصف سكّان قطاع غزّة، وهم في غالبيّتهم العظمى أشخاص لجؤوا إليها هربًا من العنف شمالًا.

وأفاد مكتب نتنياهو، الجمعة، في بيان، بأنّه "يَستحيل تحقيق هدف الحرب دون القضاء على حماس. من الواضح أنّ أيّ نشاط عسكري كثيف في رفح يتطلّب أن يُخلي المدنيّون مناطق القتال".

وأضاف البيان: "في هذا السياق، أمر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو القوّات والمسؤولين الأمنيّين الإسرائيليّين بتقديم خطّة لإجلاء السكّان والقضاء على كتائب" حماس في المدينة، التي تُمثّل الملاذ الأخير للنازحين الهاربين من الحرب في القطاع الفلسطيني المحاصر.

تحذيرات دولية من كارثة

قالت ناديا هاردمان، الباحثة في قسم حقوق اللاجئين والمهاجرين في "هيومن رايتس ووتش"، إنّ "إجبار أكثر من مليون فلسطيني نازح في رفح على الإخلاء مرّةً أخرى، من دون العثور على مكان آمن يذهبون إليه، سيكون غير قانونيّ، وقد تنتج عنه عواقب كارثيّة".

وحذّرت وزارة الخارجيّة الأميركيّة هذا الأسبوع من أنّ "تنفيذ عمليّة مماثلة الآن في رفح، بلا تخطيط وبقليل من التفكير، في منطقة يسكنها مليون شخص، سيكون كارثة".

وفي انتقاد ضمنيّ نادر لإسرائيل منذ بدء الحرب بينها وبين حماس قبل أربعة أشهر، قال الرئيس الأميركي جو بايدن إنّ "الردّ في غزّة مُفرط"، مؤكّدا أنّه بذل جهودًا منذ بدء الحرب لتخفيف وطأتها على المدنيّين.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com