رئيس الوزراء الإسرائيلي وزوجته سارة
رئيس الوزراء الإسرائيلي وزوجته سارةرويترز

اتهام زوجة نتنياهو بالتهرب من مقابلة عائلات الأسرى الإسرائيليين

 ذكرت قناة "الأخبار 12" الإسرائيلية، أن زوجة رئيس الوزراء، سارة نتنياهو، رفضت مناشدات عائلات الأسرى لمقابلتها.

وأضافت القناة أن تلك العائلات حاولت التواصل معها عبر قنوات مختلفة، إلا أن الردَّ الذي وصل هو أن لديها أعمالًا كثيرة.

وأثارت الأنباء عن رفض مقابلة سارة نتنياهو لعائلات الأسرى، لا سيما أمهات الأسيرات اللواتي تبقين في أسر حماس، أصداءً كبيرةً عبر منصات التواصل الاجتماعي، كما دفعت مكتب رئيس الوزراء لإصدار بيان في هذا الصدد.

وأشارت القناة عبر برنامج التحقيقات "ستوديو الجمعة"، الليلة الماضية، إلى أن أمهات الأسرى، وعلى رأسهن شيرا، والدة ليري ألباغ، وهي جندية تقبع في أسر حماس، منذ الـ 7 من أكتوبر الماضي، طالبن مقابلة زوجة نتنياهو، وأن مصادر مقرّبة من زوجة رئيس الوزراء أبلغتهن بأنها "منشغلة للغاية ولديها أعمال كثيرة جدًا".

أخبار ذات صلة
سارة نتنياهو لجيل بايدن: رهينة لدى حماس أنجبت طفلا في غزة

وتابعت أن الأمهات حاولن الوصول إليها عبر مسارات رسمية وأخرى شخصية غير رسمية، وبعد أن فشلت جهودهن ولم ترد عليهن، أكدن أنهن سيتوجهن إلى مقر إقامتها، وأنهن يصررن على عقد لقاء معها، حتى ولو لبضع دقائق.

وأشارت إلى أن رغبة الأمهات في مقابلة زوجة نتنياهو جاءت من أجل وضعها في الصورة وإشراكها في المعاناة التي يعشنها، وحثها على استغلال وضعها والانضمام للدعوات المطالبة باستعادة بناتهن من الأسر، إلا أنها لم تستجب لهن.  

وقالت إن آخر اجتماع عقد مع عائلات الأسرى بحضور سارة نتنياهو جاء بعد أن تلقت دعوة من العائلات للمشاركة في إضاءة شموع عيد حانوكا الأخير.

ونقلت بيانًا صادرًا عن مكتب نتنياهو، نفى خلاله أن تكون زوجته قد رفضت عقد مقابلة مع ذوي الأسرى، وقال إن توجه العائلات إلى زوجة رئيس الوزراء أمر غير معلوم له، مضيفًا أنه منذ بداية الحرب تجري سارة نتنياهو لقاءات مع عائلات الأسرى والقتلى وتواصل لقاء كل من يطلب ذلك.

أخبار ذات صلة
ما مدى تدخل زوجة نتنياهو في اتخاذ القرار السياسي؟

وكانت أنباء قد ترددت عن مشاركة سارة نتنياهو في اجتماع مع عائلات الأسرى، في كانون الثاني/ يناير الماضي، بحضور زوجها رئيس الوزراء.

ووقتها كشفت القناة ذاتها أن سارة طالبت عائلات الأسرى بالتحلّي بالصمت، وعدم التصعيد، والكف عن التظاهرات.

وبررت طلبها من ذوي الأسرى بقولها إن زعيم حماس يحيى السنوار يستمع إلى الرسائل التي توجهها هذه العائلات، وإنها تعزز موقفه.

وأضافت أن أحد أفراد هذه العائلات ردَّ عليها بقوله: "كيف علمت أن السنوار يسمعنا؟ لقد قال العائدون من الأسر أن ضغوطنا عززت وضعهم".

واضطُر رئيس الوزراء نتنياهو للدفاع عنها، ورد قائلًا: "إن المخطوفين دائمًا على رأس أولويات سارة".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com