بعد أنباء ”سعودتها“.. هذا رأي السعوديين في العمل بالبقالات – إرم نيوز‬‎

بعد أنباء ”سعودتها“.. هذا رأي السعوديين في العمل بالبقالات

بعد أنباء ”سعودتها“.. هذا رأي السعوديين في العمل بالبقالات

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

قوبلت أنباء حكومية عن عزم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في السعودية، على توطين قطاع البقالات والمنتجات التموينية والاستهلاكية، بردود فعل متفاوتة من السعوديين الذين ينظرون لتلك المهن بدونية ويحجمون عن العمل بها.

وقالت تقارير محلية اليوم الإثنين، إن الوزارة تعمل حالياً على إصدار قرار بتوطين تلك القطاعات بنسبة 100%، متوقعةً أن يساهم تطبيق قرار توطين البقالات في توفير 20 ألف وظيفة للمواطنين، خلال العام الأول.

وعلى موقع ”تويتر“ الذي يجمع ملايين السعوديين، جذب الوسم ”#توطين_البقالات“  عدداً كبيراً من المغردين الذين عبروا بشكل صريح عن رفضهم العمل في مهنة البقالات التي يهيمن عليها الوافدون الأجانب.

وكتب أحد المغردين الغاضبين من قرار توطين البقالات الذي لم يتم تأكيده رسمياً بعد ”#توطين_البقالات آخرت السعودي عامل حسبي الله ع التوطين دا ، وطنو الجامعات وطنو المستشفيات  وطنو الشركات“.

وعلق آخر في سياق مماثل ”وزارة العمل تطقطق علينا ولاهي في عالم ثاني، ولا وش السالفة، أغلب العاطلين جامعيين، يعني تبونهم يشتغلون فبقاله ب ٣٠٠٠ آلاف“.

وأضاف ثالث ”المشكلة مو في عملية التوطين، المشكلة في المطبل اللي يقول السعودي يشتغل كل شيء.. عيب تنزلني تحت ومعي شهادة ترفعني فوق !!“.

وسخر رابع من التوجه الجديد للوزارة بقوله ”#توطين_البقالات ههههههههههههههه الله يستر لا يسعودون الشغالات بس، يلعبون علينا يسعودون المحلات والبقالات والشركات كلها أجانب“.

ورغم رفض غالبية المشاركين في الحديث عن توطين البقالات للعمل في تلك المهنة التي ينفر منها أبناء أكبر بلد مصدر للنفط في العالم، إلا أن هناك من يؤيد سعودة كل القطاعات مهما كانت نظرة المجتمع السعودي للعاملين فيها.

وكتب أحد المغردين السعوديين في ذلك السياق ”#توطين_البقالات أتمنى الناس اللي ترفض تفهم أنه شيء عادي و مو عيب؟ لأن دخل البقالة أعلى من راتب موظف حكومي على المرتبة العاشرة“.

وقال آخر في السياق ذاته ”#توطين_البقالات استغرب من الناس اللي جالسه تتذمر وتنتقد القرار؟ القرار بيفتح فرص عمل كثيرة للي ماعنده عمل وإذا ماتبغى تشتغل اقعد في بيتكم“.

وتسعى المملكة لتخفيض نسبة البطالة التي تتجاوز 12% بين السعوديين، من خلال توطين كثير من قطاعات العمل التي يهيمن على العمل بها ملايين الوافدين الأجانب في ظل إحجام السعوديين عن العمل بها في الماضي إبان سنوات الرفاه الاجتماعي الذي جلبته مبيعات برميل النفط بأكثر من 100 دولار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com