وصف الملك سلمان بصفات الله.. من هو الكاتب رمضان بن جريدي العنزي؟

وصف الملك سلمان بصفات الله.. من هو الكاتب رمضان بن جريدي العنزي؟

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

حسم العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، مساء السبت، الجدل الذي أعقب نشر مقال للكاتب رمضان بن جريدي العنزي بصحيفة ”الجزيرة“ المحلية، والذي وصف فيه الملك بصفات الله، وأمر بمنعه من الكتابة ومحاسبته مع الصحيفة التي نشرت المقال.

وقبل نشر المقال أمس الجمعة، والذي حمل عنوان ”يا خادم الحرمين الشريفين.. كم أنت حليم أواه منيب شديد العقاب“، لم يكن الكاتب رمضان، معروفاً على نطاق واسع في المملكة، قبل أن يصبح خلال الساعات القليلة الماضية حديث السعوديين.

ورمضان بن جريدي العنزي، كاتب شاب غير متفرغ للإعلام، وإضافة لمقاله الدوري في جريدة ”الجزيرة“ السعودية، فإنه ينشط على حسابه في موقع ”تويتر“ أيضاً بالتدوين حول مختلف القضايا العامة بالرغم من أن عدد متابعيه لا يتجاوز ألفي متابع بكثير.

وبرز العنزي خلال الأزمة الخليجية مطلع الشهر الماضي، عبر ردود حادة على إعلاميين ونشطاء قطريين وعرب، ودفاعه عن موقف بلاده والدول التي قاطعت الدوحة بسبب سياستها الخارجية.

ورغم أن العنزي يعمل في الأساس، موظفاً في إحدى شركات القطاع الخاص بالمملكة، وهي الوظيفة الرئيسة له مقارنة بنشاطه الإعلامي، إلا أنه عرف من خلال مقالات الرأي التي يكتبها في صحيفة ”الجزيرة“ بشكل شبه يومي.

ولكن رمضان بن جريدي العنزي، خسر اليوم لقبه ككاتب، ليعود إلى عمله في القطاع الخاص ويتفرغ له فقط دون أي نشاط صحفي آخر، وأي وسيلة إعلامية سعودية بات ممنوعاً عليها التعامل مع العنزي ونشر مقالاته.

وكان العنزي، قد دافع عن مقاله منذ أن بدأ الجدل حوله، وقال إن استخدامه لمفردات من قبيل “ حليم أواه منيب“ و ”شديد العقاب“ أمر مشروع مستشهداً بنصوص وشروحات لغوية ودينية نشرها كرد على انتقادات واسعة تجاوزت حدود المملكة.

وبعد موجة انتقاد لاذعة ضده، واتهامات بوصف الملك بصفات الخالق وأنبيائه، نشر الكاتب رمضان بن جريدي العنزي عبر حسابه في موقع ”تويتر“ رداً لغوياً قال فيه ”{إِنّ إِبراهيم لحليمٌ أَوَّاهٌ مُنيبٌ}، حليم: بطيء الغضب، أواه: متذلل لربه خاشع له منقاد لأمره، منيب: رجّاع إلى طاعته“.

ولكن تلك التبريرات والتفسيرات التي أيدها عدد من السعوديين المقربين من العنزي، لم تشفع له، حيث أمر الملك سلمان وزارة الثقافة والإعلام بمنعه من الكتابة ومحاسبته ومحاسبة الصحيفة التي نشرت مقاله وتنبيه الصحف ووسائل الإعلام بشكل عام لعدم نشر مثل هذه المقالات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com