بالصور.. عالم مصري يكشف عن خريطتين توضحان مدى ارتباط ”تيران وصنافير“ جيولوجيًا بالسعودية

بالصور.. عالم مصري يكشف عن خريطتين توضحان مدى ارتباط ”تيران وصنافير“ جيولوجيًا بالسعودية

المصدر: آية أشرف - إرم نيوز

ذكر العالم المصري عصام حجي عدة أسباب جيولوجية تؤكد بطلان اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر والسعودية وذلك ردًا على ما أسماه ادعاءً بأن نوع الصخور والحركة التكتونية بجزيرتي تيران وصنافير يثبتان أنهما ليستا مصريتين.

ووجه حجي حديثه لنواب البرلمان مؤكدًا أن هذه الادعاءات غير دقيقة وغير مبنية على أية أسس علمية وغير متعارف عليها في أي من عمليات ترسيم الحدود، مشيرًا إلى أن العوائق الطبيعية كسلاسل الجبال والأنهار الكبيرة والصحاري القاحلة تستخدم الآن لرسم بعض المناطق الحدودية والعالم يعج بالأمثلة على ذلك فمثلًا تفصل إيطاليا عن سويسرا وفرنسا سلاسل جبال الألب كما تفصل صحراء جوبى بين الصين ومنغوليا.

وأوضح أنه فيما يخص تيران وصنافير، وذلك ردًا على ما قاله العالم المصري فاروق الباز من أن الجزيرتين سعوديتان، فمن الثابت والمستقر جيولوجيًا أن هاتين الجزيرتين هما جزيرتا شعاب مرجانية تكونتا داخل حوض ترسيبي داخلي صغير بالبحر الأحمر بالقرب من مدينة سفاجا قبل 15 مليون سنة تقريبًا ثم تحركت ناحية الشمال الشرقي بفعل حركة الفالق المسمى فالق البحر الميت ”Dead Sea transform fault“ والممتد عبر سوريا والأردن والضفة الغربية ومصر ما بين 5 ملايين إلى 14 مليون سنة.

وأرفق حجي خريطتين توضحان أن تيران وصنافير لا ترتبطان جيولوجيًا ولا تكتونيًا بالسعودية حيث إنهما لا تتأثران في حركتهما بأخدود البحر الأحمر الذي يحرك الكتلة السعودية إلى الشرق والكتلة المصرية إلى الغرب بمعدل واحد سنتيمترًا سنويًا.

وأوضح بالرسم التفصيلي أماكن الفوالق المتحكمة في حركة القشرة الأرضية بمنطقة البحر الأحمر واتجاهات الحركة عليها و كشف أيضًا عن رسم توضيحي لمكان تكون جزيرتي تيران وصنافير بالقرب من مدينة سفاجا قبل 15 مليون سنة وبالتالي فإن الجزيرتين لا تنتميان لأي خصائص جيولوجية في المنطقة المحيطة بها في المملكة السعودية.

وأكد أنه لم يسبق في تاريخ ترسيم الحدود لأية دولة أن استخدمت الخواص الجيولوجية كعامل في تحديد ملكية منطقة، ضاربًا المثال بأنه عندما كانت الهند وأستراليا في كتلة أرضية تجمعهما نفس التراكيب الجيولوجية وتشمل نفس أنواع الصخور ثم افترقتا قبل 43 مليون سنة ولم يقل إن الهند الآن جيولوجيًا ملك لأستراليا.

وأردف ان السعودية ومصر كانتا في كتلة أرضية واحدة قبل انفتاح البحر الأحمر على بحر العرب قبل 35 مليون سنة ولا تزال الصخور والتراكيب الجيولوجية لشرق مصر مثل فالق نجد الذي يقطع الصحراء الشرقية المصرية تتطابق مع مثيلاتها في غرب المملكة العربية السعودية، متسائلًا: ”هل يعقل أن نقول إن تلك المناطق المتواجدة في السعودية جيولوجيًا مصرية وكلاهما له تاريخ وإرث حضاري وإنساني مختلف؟“.

وأضاف حجي: على سبيل المثال لا الحصر يقطع شمال مصر ما يعرف بنظام الفوالق والطيات السوري ”Syrian Arc System“ الذي يمتد من سوريا إلى مصر فهل يعقل أن نقول إن شمال مصر جيولوجيًا سوري.

وأهاب حجي بالنواب المصريين التصويت بالرفض على قرار تسليم جزيرتي تيران وصنافير للمملكة العربية السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com