إيران توقف استخراج النفط من حقل الدرة المشترك مع الكويت والسعودية

إيران توقف استخراج النفط من حقل الدرة المشترك مع الكويت والسعودية

المصدر: طهران – إرم نيوز

أعلن المدير التنفيذي لشركة نفط الجرف القاري الإيرانية، حميد بور، اليوم الثلاثاء، أن وزارة الخارجية في بلاده أصدرت قرارًا بمنع الشركة من استخراج النفط من حقل الدرة النفطي المشترك بين إيران والسعودية والكويت.

وقال حميد بور في تصريحات له على هامش معرض الصناعات النفطية والغازية بطهران: ”إن هناك خلافات حدودية بهذا الشأن وإن عملية الاستخراج متوقفة في هذا الحقل“، معربًا عن استعداد إيران لتصدير الغاز إلى الإمارات وذلك في حال تنفيذ اتفاقية كرسنت بين البلدين.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن حجم الإنتاج النفطي من حقل سلمان المشترك يبلغ 41 ألف برميل في اليوم، في الوقت الذي يقوم الجانب الإماراتي باستخراج نحو 10 إلى 15 ألف برميل فقط، ولم يكشف عن أسباب وقف استخراج النفط من هذا الحقل المشترك.

وتم اكتشاف الميدان الغازي الذي تسميه إيران ”آرش“ بيد الشركة النفطية اليابانية ”اي او سي“ عام 1962 في الخليج، وهو يحتوي علی 13 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي، كما تم إجراء‌ مشاورات بين إيران والكويت حول تطوير الميدان الغازي عام 2000، وهي تستمر بين مسؤولي وزارتي الخارجية.

ويقع الحقل على الحدود البحرية الإيرانية -الكويتية، ويطلق عليه في الجانب الكويتي اسم الدرة.

واحتجت الكويت والسعودية لدى إيران لقيام الأخيرة بالحفر بحثًا عن الغاز في الحقل المتنازع عليه، حينما لم تتوصل الدول الثلاث إلى اتفاق حول ترسيم حدودها البحرية في شمال الخليج.

إيران تواصل استخراج النفط من حقل مشترك مع السعودية

وبشأن توسيع حقل “فروزان” والذي يسمى في الجانب السعودي بـ “حقل مرجان”، قال حميد بور: إن النسبة الأكبر من هذا الحقل النفطي تقع في السعودية، لافتًا إلى أن إيران متقدمة على السعودية في حجم إنتاج النفط من هذا الحقل، وإن إيران بدأت إنتاج النفط من هذا الحقل أسرع من السعودية.

وتبلغ حصة إيران في الحقل المشترك 11%، في حين تملك السعودية 89%. وبحسب بيانات العام الماضي، فإن حجم استخراج إيران من الحقل بلغ، حتى 21 يونيو/حزيران 2016، نحو 763 مليون برميل من النفط، مقابل 2.36 مليار برميل من الخام للسعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com