محكمة إيرانية تؤيد سجن سعودي 10 سنوات إثر مزاعم بـ“التجسس“

محكمة إيرانية تؤيد سجن سعودي 10 سنوات إثر مزاعم بـ“التجسس“

المصدر: طهران - إرم نيوز

أيدت محكمة الاستئناف بمدينة مشهد، شمال شرق إيران، اليوم الثلاثاء، الحكم الصادر من محكمة الثورة بالمدينة في شباط/ فبراير الماضي، بالسجن 10 سنوات ضد سعودي بتهمة ”التجسس لصالح دولة أجنبية“.

وقال نائب المدعي العام في مدينة مشهد، القاضي، حسن حيدري، لصحيفة ”خراسان“، إن ”محكمة الاستئناف وافقت على الحكم النهائي الصادر من قبل محكمة الثورة والذي صدر بتاريخ الـ 13 من شباط/ فبراير الماضي، ضد سعودي اعتقل في مدينة مشهد في عملية استخباراتية بعد وجود دلائل على تجنيده من قبل دولة معادية للنظام الإيراني“.

وزعم القاضي الإيراني أن ”المعتقل السعودي اعترف بالعمل ضد الأمن القومي من خلال التجسس لدولة معادية لإيران“، مشيرًا إلى ”اعتقال مجموعة من الإيرانيين الذين كانوا يتعاونون معه“.

وكان القاضي حيدري أعلن في شباط/ فبراير الماضي أنه ”نظراً لعدم وجود سفارة للسعودية في إيران، فإن الدراسات والتحقيقات التي قامت بها القوات الأمنية مع المعتقل المتهم الذي يحمل الجنسية السعودية تبين أنه دخل بتأشيرة مزورة إلى إيران للقيام بجمع معلومات لأجهزة استخبارات أجنبية“.

ولم تكشف وسائل الإعلام الإيرانية عن هوية الشخص المعتقل، وقطعت السعودية علاقاتها الدبلوماسية مع إيران مطلع يناير/ كانون الثاني 2016، على خلفية اعتداء مجموعة من المتظاهرين المتطرفين على مبنى سفارة المملكة في طهران ومدينة مشهد.

وفي الـ 4 من يناير/ كانون الثاني الماضي، زعمت السلطات الإيرانية في مشهد اعتقال مواطن سعودي بتهمة تهريب العملات الأجنبية (الدولار) من البلاد، وسجنته بسبب عدم قدرته على تأمين الكفالة المالية.

وذكرت السلطات الإيرانية أن ”المواطن الذي يحمل الجنسية السعودية اعتقل وتم ضبط نحو 44 ألفًا و700 دولار أمريكي بحوزته كان ينوي إخراجها إلى الولايات المتحدة، وتم إيداعه السجن بسبب عدم تأمين الكفالة المالية لإخلاء سبيله“.

ورفض المعتقل السعودي الاتهامات الإيرانية، مؤكداً ”أن نصف مبلغ الـ 44 ألفًا و الـ700  دولار أمريكي كان بحوزته منذ دخوله إيران“.

ويمنع القانون الإيراني أي مواطن إخراج أكثر من 5 آلاف دولار معه خارج البلاد، إلا في حال الحصول على رخصة من قبل السلطات المعنية، مع إبراز وثيقة أن العملة الأجنبية اشتراها من البنك المركزي أو مراكز الصيرفة المرخصة من قبله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com