حفل تخريج مختلط ”دون نقاب“ يثير جدلًا في السعودية (صور)

حفل تخريج مختلط ”دون نقاب“ يثير جدلًا في السعودية (صور)

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

أثار حفل التخريج الجماعي الذي نظمته جامعة الفيصل في العاصمة السعودية الرياض، جدلاً واسعاً في المملكة المحافظة، اليوم الخميس، بعد أن تم تداول صور تظهر فيها الفتيات المشاركات في الحفل المختلط دون نقاب.

وأقامت جامعة الفيصل في قاعة كبيرة بمقرها في الرياض، مساء أمس الأربعاء، حفل تخريج مختلط للدفعة السادسة من طلاب وطالبات الجامعة، وعددهم 408 خريجات وخريجين من مختلف التخصصات والدرجات العلمية، في قاعة واحدة

وتسببت صور من داخل الحفل ومقاطع فيديو صورها الحاضرون ونشروها على مواقع التواصل الاجتماعي، بجدل واسع بين السعوديين المنقسمين بين من يرى في الحفل أمرًا اعتياديًا مطبقًا في كثير من الدول العربية والإسلامية، ومن يراه مخالفًا للشريعة الإسلامية المطبقة في المملكة.

  

وتظهر في الصور، عشرات الخريجات وقد جلسن على منصة المسرح لتكريمهن والتقاط الصور التذكارية الجماعية، وبينهن من تضع النقاب وأخريات دون نقاب، وقد وضعن مساحيق التجميل على وجوههن.

وعلى موقع ”تويتر“ جذب الوسم ”#جامعة_الفيصل_تفرض_التبرج“ تفاعل آلاف المغردين السعوديين الذي تبادلوا الانتقادات والاتهامات التي تتكرر في كل حفل أو فعالية مختلطة تشهدها المملكة.

وقال أستاذ الفقه بكلية الشريعة في الرياض، الدكتور خالد الخشلان معلقاً على الحفل: ”ليست هذه بنت السعودية التي تعتز بحجابها وتفتخر بمبادئ إسلامها #جامعة_الفيصل_تفرض_التبرج“.

وكتب أحد المغردين في السياق ذاته: ”الفتيات أصبحن كعارضات أزياء بين الرجال في مشهد مخزٍ يندى له جبين الأحرار كيف يقبل بهذا المسؤولون وأولياء الأمور“.

فيما علق مغرد ثالث ساخراً من موقف المنتقدين للحفل: ”للتنويه المقصود بالتبرج بحسب المفهوم السعودي التقليدي ..هو لبس الحجاب مثل بقية العالم الإسلامي و كشف الوجه“.

ومثل هذا التفاصيل رغم كونها شائعة في غالبية دول العالم، إلا أنها تثير خلافاً في السعودية، إذا يتبنى عدد كبير من السعوديين تفسيرات عدد من رجال الدّين في المملكة ترى ضرورة لبس النقاب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com