جامعة الملك الفيصل السعودية تؤكد ارتباط الإبل بكورونا

جامعة الملك الفيصل السعودية تؤكد ارتباط الإبل بكورونا

الرياض – أثبتت دراسة سعودية حديثة تواجد فيروس كورونا بالجهاز التنفسي للإبل ما يعزز الشكوك التي كانت قائمة حول علاقة هذه الحيوانات بالفيروس.

ووفقا لصحيفة سعودية فإن الدراسة استمرت لمدة عام واعتمدت على عينات من إبل حية وعينات من المسالخ.

وأجريت الدراسة في مركز أبحاث الجمال بجامعة الملك فيصل وأوضحت وجود الفيروس في العينات المفحوصة وبيّنت نتائج الدراسة أن نشاط الفيروس يتزايد في فترة الشتاء، وأن الإبل لا تحدث لها أعراض واضحة عند الإصابة بفيروس كورونا، باستثناء أعراض رشح أنفي.

وقال المشرفون على هذه الدراسة أنها الأولى من نوعها، وأن نتائجها اشتملت على صور تمثّل حالات الإصابة بالمرض لأول مرة وذلك بحسب صحيفة اليوم السعودية.

وتحتل الإبل مكانة خاصة في المجتمع السعودي. فهي تمثل رابطا مهما في نفوس السعوديين بينهم وبين حياة البداوة التقليدية التي تتلاشى مظاهرها شيئا فشيئا. كما تمثل أهمية اقتصادية تجعل قيمة بعضها تتجاوز أحيانا مئات الألوف من الدولارات.

وأصاب مرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (فيروس كورونا) مئات الأشخاص في المملكة منذ اكتشافه قبل عامين.

 وتسبب الإصابة بالفيروس حمى والتهابا رئويا وفشلا كلويا لدى البعض ويتوفى نحو ثلث المصابين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com