بعد تعيينهم في مناصب قيادية.. أمراء سعوديون شباب يكسرون تقليدًا راسخًا منذ عقود بالمملكة 

بعد تعيينهم في مناصب قيادية.. أمراء سعوديون شباب يكسرون تقليدًا راسخًا منذ عقود بالمملكة 

المصدر: قحطان العبوش– إرم نيوز

كسر جيل جديد من الأمراء الشباب الذين عينهم العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز يوم السبت الماضي في مناصب قيادية، تقليدًا ثابتًا منذ عقود في المملكة، حيث طلبوا عدم نشر إعلانات مأجورة في الصحف ووسائل الإعلام المحلية لتهنئتهم بمهامهم الجديدة، والتبرع بقيمة تلك الإعلانات للجمعيات الخيرية.

وأبلغ إعلاميون سعوديون ”إرم نيوز“، عن تلقي إدارات الصحف التي يعملون فيها توجيهات مكتوبة من عدد من الأمراء الجدد الذين عينوا بأوامر ملكية في مناصب قيادية، تطلب عدم نشر إعلانات التهاني والتبريكات بمناسبة تعيينهم في المناصب الجديدة.

وينضم أمير منطقة الباحة، حسام بن سعود بن عبد العزيز، ونائب أمير منطقة الرياض، الأمير محمد بن عبد الرحمن بن عبدالعزيز، ونائب أمير منطقة جازان، الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز، إلى أمراء شباب آخرين يعارضون تقليد التهاني في الصحف.

ودأب رجال الأعمال السعوديون، ووسائل الإعلام المحلية منذ عقود، على نشر إعلانات مأجورة في الصحف ووسائل الإعلام والطرقات للترحيب بالأمراء السعوديين الذين يتقلدون مناصب رسمية، كأمراء المناطق وغيرهم، عند صدور قرارات تعيينهم أو خلال جولات ميدانية لهم أو زيارات داخلية للمحافظات.

لكن هذا التقليد بدأ يخفت بشكل لافت منذ تولي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، سدة الحكم في المملكة مطلع العام 2015، وتعيينه لعدد كبير من الأمراء الشباب من أحفاد والده الملك المؤسس في مناصب قيادية، ورفضهم العلني لتلك التهاني ومطالباتهم بتحويل قيمتها للجمعيات الخيرية.

وكان أمير منطقة الرياض، فيصل بن بندر بن عبدالعزيز آل سعود، قد طلب الشهر الماضي عدم نشر إعلانات مأجورة في الصحف ووسائل الإعلام المحلية للترحيب به خلال جولاته الميدانية، والتبرع بقيمة تلك الإعلانات للجمعيات الخيرية.

وتلقى مثل تلك التوجهات الجديدة للأمراء الجدد، تأييدًا شعبيًا واسعًا من قبل عامة السعوديين الذين يأملون أن يساهم تسلم أمراء شباب ذوي كفاءة علمية لمناصب قيادية في البلاد، بتسريع عجلة تطور المملكة وتحسين مستوى المعيشة فيها.

كما تعكس تلك التوجهات، نظرة الأمراء الجدد الذين يحملون شهادات علمية من جامعات سعودية وعالمية، للمناصب التي تسلموها كمكان للعمل والإنجاز بعيدًا عن البرتوكولات الرسمية والتقاليد القديمة في المملكة.

وسيطرت أوامر ملكية بتعيين أمراء شباب من جيل الأحفاد في مناصب قيادية على حزمة أوامر ملكية أصدرها الملك سلمان مساء السبت الماضي، وتضمنت تغييرات هامة في المناصب القيادية والوزارية.

وتم تعيين غالبية الأمراء الجدد وهم من جيل الشباب، في مناصب نواب أمراء للمناطق، ليكونوا مرشحين في المستقبل لتسلم إمارات المناطق السعودية الـ 13 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com