سعوديون يطالبون بطرد الإعلامية المصرية رنا هويدي من قناة mbc لهذا السبب

سعوديون يطالبون بطرد الإعلامية المصرية رنا هويدي من قناة mbc لهذا السبب

المصدر: خاص – إرم نيوز

أدت تغريدات انتشرت عبر حساب موثق في ”تويتر“ للإعلامية المصرية، رنا هويدي، إلى حالة سخط وغضب كبيرين بين السعوديين.

وتعمل رنا هويدي في قناة mbc مصر وتقدم عبر شاشتها برنامج ”حديث المساء“، في الوقت الذي انتشرت فيه عدة تغريدات عبر صفحة رسمية باسمها، تحمل إساءات وانتقادات للمملكة.

وتداول مغردون التغريدات على نطاق واسع، إلا أنّ الحساب الذي انتشر باسم الإعلامية تم إلغاؤه، ولم يُعرف إن كانت الشركة هي من ألغت الحساب أم دينا بنفسها.

وطالب سعوديون عبر هاشتاغ #سب_السعودية_وتعين_في_mbc، بطرد الإعلامية، محملين القناة مسؤولية كبيرة تجاه دعمها لمن اعتبروهم ”مسيئين“ للسعودية، مستغلين التغريدات لتوجيه اتهامات للقناة، حيث علق ”عايض“ مطالبًا بفصل الإعلامية: ”أول مرة أكون ضد القناة وأضم صوتي للمطالبين بفصل المذيعة المسيئة للمملكة العربية السعودية“.

واستنكرت ”أحلام“ توظيف إعلامية، نشرت تغريدات مُهينة وغير أخلاقية: ”كيف القناة سمحت بتوظيفها  وهاي أخلاقها“؟!.

وقال ”عادل“: “ تبي قطع أصبع ذي تسب السعوديات ويعينونها في قناة السعوديات كيف صار هذا .. استفزاز من نوع آخر“.

وأيد ”بندر بن عبدالعزيز“: “ قناة تتفنن بقهر السعوديين حسبي الله عليها وعلى كل مسؤول يرى هذا المنكر ولا يغيره“.

لكن الإعلامية رنا هويدي، نفت بشدة عبر صفحة ”تويتر“ غير موثقة، أي صلة لها بالتغريدات، موضحة أن التغريدات عبارة عن ”فوتوشوب“.

https://twitter.com/RANAHeWeidy_1/status/852774798644002816

وتابعت في تغريدة أخرى، مؤكدة: ”السعودية والشعب السعودي على رأسي أنا بحبكم أوي“.

https://twitter.com/RANAHeWeidy_1/status/852770480415154176

فيما كتبت أيضًا عبر صفحة أخرى، أن حسابها الرسمي تعرّض للاختراق، نافية مجددًا علاقتها بالتغريدات: ”مستحيل أسب بلدي الثاني السعودية“.

وقالت: ”لدي إثبات أن حسابي كان متهكرًا وراح تشوفوه في السناب، أنا بحب الشعب السعودي وما أفكر أغلط  أو أتسبب بأذاه بحرف واحد“.

ويشنّ بعض السعوديين منذ مدة حملة شرسة ضد قناة mbc، خاصة بعد انتشار تغريدات تحت وسم #كوني_حرة، اعتبره مواطنون أنه تحريض لنساء المملكة للتمرد على العادات والتقاليد، وهو ما دفع بالأمير عبدالعزيز بن فهد، إلى توجيه إنذار قوي للقناة، التي خرجت لاحقًا وأعلنت اعتذارها رسميًا، لافتة إلى اتخاذها إجراءات ضد المسؤولين عن التغريدات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة