قصة منسوبة للداعية العريفي تشعل جدلاً واسعاً في السعودية

قصة منسوبة للداعية العريفي تشعل جدلاً واسعاً في السعودية

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

تشهد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، اليوم الأحد، جدلاً واسعاً حول الداعية المعروف، محمد العريفي، بعد أن نشر حساب مثير للجدل على موقع ”تويتر“ قصة منسوبة له يسخر فيها من شكل أحد الشباب خلال إحدى محاضراته.

وبدأ الجدل حول الداعية الشهير عندما أنشأ حساب ”صحيفة دعوة“ على موقع ”تويتر“ – وهو حساب ينشر على الدوام وسوماً وقصصا مثيرة عن أشهر الدعاة السعوديين- وسم جديد بعنوان ”#العريفي__يسخر_من_خلق_الله“.

وأرفق الحساب المثير للجدل، والذي يدعي المشرف عليه أنه يعود لصحيفة تحمل الاسم ذاته، ولها موقع إلكتروني وهمي، مقطعاً صوتياً يروي فيه المتحدث الذي يدعي حساب ”صحيفة دعوة“ أنه العريفي، قصة عن شاب جامعي قال للعريفي إنه قرر التوبة عن حب إحدى الفتيات، لكنه يواجه صعوبة بسبب إعجاب الفتيات به في الأسواق والأماكن العامة.

وفي المقطع الصوتي الذي تم تداوله على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي بالسعودية، يسخر المتحدث من الشاب وشكله الذي وصفه بعبارات تشير إلى القبح، كما يسخر من ثقة الشاب بنفسه تجاه الفتيات بينما هو بهذا الشكل القبيح.

ولم يتسن لموقع ”إرم نيوز“ التأكد من صحة التسجيل من مصدر مستقل، كما لم يرد الداعية العريفي على الجدل الذي تسبب به الوسم ليؤكد أو ينفي حقيقة القصة أو التسجيل المنسوب إليه.

وشارك عدد كبير من المغردين السعوديين في التفاعل مع الوسم ”#العريفي__يسخر_من_خلق_الله“ وسط انقسام واسع بين فريق انتقد الداعية البارز وآخر شكك في صحة التسجيل مدافعاً عن العريفي.

وكتب المشرف على حساب ”صحيفة دعوة“ بعد ساعات من نشر الوسم المثير للجدل ”هام! إدارة #صحيفة_دعوة تتعهد بملاحقة الداعية العريفي قانونياً، وتوكل محاميًا، بسبب سخريته من أحد الشباب ومجاهرته بذلك“.

وكان حساب ”صحيفة دعوة“ قد نشر أمس السبت، وسماً على موقع ”تويتر“ بعنوان ”#لقلق_يقتل_زوجته_لانها_زانيه“ مرفقاً بمقطع فيديو للداعية السعودي عبدالله السويلم يتحدث فيه عن تجربة أجراها عالم فرنسي على اللقالق انتهت بإعلانه دخول الإسلام، وتبين له في نهايتها أن اللقالق لا تقبل الزنا والخيانة الزوجية.

ويعد العريفي، وهو داعية أكاديمي معروف على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، من أكثر الدعاة إثارة للجدل في المملكة، بسبب تصريحاته وانتقاداته لكثير من الممنوعات في السعودية، لاسيما تأييده للقتال في سوريا، وانتقاداته اللاذعة لإيران والشيعة، واعتقلته السلطات الأمنية أكثر من مرة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com