شائعة إصدار نظام جديد لمكافآت طلاب الجامعات تثير جدلًا واسعًا في السعودية‎

شائعة إصدار نظام جديد لمكافآت طلاب الجامعات تثير جدلًا واسعًا في السعودية‎

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

تدخلت وزارة التعليم السعودية، مساء اليوم السبت، في جدل واسع اندلع على مواقع التواصل الاجتماعي، واستقطب عشرات آلاف المدونين السعوديين، يتعلق بإصدار نظام جديد لمكافآت طلاب الجامعات، وأكدت أن ”الأمر غير صحيح“.

ونفت الوزارة في بيان رسمي، وجود أي نظام جديد حول المكافآت، وأكدت استمرار تنسيق الوزارة مع الجامعات المحلية، وأن لا جديد يستوجب النقاش، ما يعني استمرار العمل بالنظام الحالي الذي يمنح لجميع الطلاب والطالبات.

وأشعلت صحيفة ”المدينة“ المحلية، ذلك الجدل الواسع بعد أن قالت في عددها الصادر اليوم السبت، إن الجهات المختصة تدرس حاليًا وضع اللمسات الأخيرة على نظام مكافآت الطلاب في الجامعات السعودية، والذي يربط المكافآت بالتفوق بدلًا من منحها للجميع.

 ووصفت الصحيفة  نظام صرف مكافآت الطلاب الحالي بأنه ”ساهم في تدني مستويات الكثير من الطلاب والطالبات، نظرًا لعدم وجود آلية للصرف، حيث تعطى المكافآت لجميع الطلاب والطالبات بغض النظر عن مستوياتهم المختلفة“.

وتمنح السعودية منذ عقود جميع طلاب وطالبات الجامعات، وعددهم بمئات الآلاف، رواتب شهرية بحدود ألف ريال شهريًا، تكلف الحكومة مليارات الريالات سنويًا، وظلت تلك المكافأة بعيدة عن أي حديث لإلغائها طوال الفترات الماضية.

وأثار خبر الصحيفة، اليوم، مخاوف الطلاب السعوديين وذويهم من إمكانية إلغاء تلك المكافأة بالفعل، بالتزامن مع خطة تقشف واسعة تطبقها الحكومة، ومست لحد الآن موارد الطاقة الرئيسية ومكافآت موظفي القطاع الحكومي العام.

وشارك عشرات آلاف المغردين السعوديين على موقع ”تويتر“، في الوسم ”#تنظيم_مكافآت_الطلاب_الجديد“، مبدين مخاوف حقيقية من وجود مثل هذا التوجه بالفعل وخسارتهم لمكافآتهم الشهرية.

وشاركت نخب ثقافية ودينية ومشاهير وكتاب رأي وإعلاميون في النقاش حول الموضوع، وسط إجماع على تجنيب طلاب الجامعات مثل هذا الأمر، في حين قدم البعض اقتراحات تضمن للطلاب مكافآتهم الشهرية، من خلال توفير فرص عمل لهم بدوام جزئي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة