مطالب انخراط  السعوديات في هيئة الأمر بالمعروف تعود للواجهة 

مطالب انخراط  السعوديات في هيئة الأمر بالمعروف تعود للواجهة 

المصدر: الرياض – إرم نيوز

عاد الجدل في المملكة العربية السعودية حول إمكانية انخراط المرأة السعودية في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، بعد مطالبة إحدى أعضاء مجلس الشورى السعودي بذلك.

وقالت عضو مجلس الشورى موضي الخلف اليوم الأربعاء، ”إن انضمام النساء من شأنه أن يضيف خبرات لجهاز الهيئة من حيث التخصصات العلمية، ويكسر احتكار ممارسة عمل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على الرجال، وخصوصًا خريجي التخصصات الشرعية“.

وتأتي مطالب الخلف امتدادًا لسلسلة مطالبات على مدى الأعوام الأخيرة، أطلقها مختصون في قضايا المرأة، معتبرين أن دخول المرأة في المجال من شأنه كسر احتكار الرجال للهيئة.

ويمنع على المرأة الدخول في سلك الهيئة، باستثناء رئاسة الحرمين الشريفين، التي قامت بتوظيف نساء في الهيئة لتوجيه وإرشاد المصليات في الحرمين الشريفين.

وينادي مثقفون سعوديون بضرورة انضمام المرأة إلى الهيئة، بحجة أنها الأقدر على التعامل مع النساء، بالإضافة إلى وجود أقسام نسائية في أغلب القطاعات الحكومية والخاصة بالدولة لخدمة النساء باستثناء هذا القطاع.

وسبق أن أكد الرئيس السابق لفرع الهيئة في مكة، أحمد الغامدي، العام الماضي، ”أن الوقت حان لدخول المرأة هذا المجال، فقد سبق أن طالب الكثيرون بمشاركتها إلى جوار الرجل في عمل الحسبة سواءً الإداري أو الميداني، والحصول على مناصب قيادية عُليا أسوة بالرجل، فالنساء أولى وأجدر بتوعية وتوجيه بنات جنسهن بدلًا من الرجال، وفق ما ذكرت صحيفة ”المدينة“ السعودية.

وقال الغامدي ”إن المرأة تستطيع دخول الأماكن المخصصة للنساء التي يتعذر على فرق الهيئة من الرجال الدخول إليها بهدف التوعية أو النهي عن المنكر وحفظ النظام وفق المهام الموكلة لهم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com