مسؤول سعودي: رفع أسعار الطاقة لن يضعف الاستثمار الأجنبي

مسؤول سعودي: رفع أسعار الطاقة لن يضعف الاستثمار الأجنبي
FILE- In this Monday, Oct. 6, 2003 file photo, Saudi Arabian capital Riyadh with the 'Kingdom Tower' photographed through a window of the 'Al-Faislia Tower' in the Saudi Arabian capital Riyadh. Saudi Arabia’s stock exchange has opened up to direct foreign investment for the first time. The decision to open up the Tadawul stock exchange on Monday comes at a crucial time for Saudi Arabia, whose revenue has taken a hit from the plunge in oil prices over the past year. The kingdom is the world’s largest exporter of crude. (AP Photo/Markus Schreiber, File)

المصدر: الرياض - إرم نيوز

قال مسؤول سعودي، اليوم الاثنين، إن رفع أسعار الطاقة المزمع تطبيقه في بلاده خلال العام الجاري، لن يضعف استقطاب الاستثمارات الأجنبية الواردة.

وأضاف محافظ الهيئة العامة للاستثمار المكلف في السعودية، سعود بن خالد الفيصل،  ”معرفة الأنظمة والإجراءات أهم ما يشغل المستثمر الأجنبي وليس التغييرات التي تحدث“.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الفيصل، على هامش افتتاح مصنع أدوية في المملكة.

وتنوي السعودية رفع أسعار الطاقة والمياه لتصل للمعدل العالمي بحلول 2020، فيما ستقدم دعماً نقدياً لمواطنيها لتفادي تبعات التضخم في السلع والخدمات الأساسية.

من جهة أخرى، قال الفيصل إن أربع شركات أجنبية استوفت اشتراطات الاستثمار المباشر في قطاع التجزئة السعودي بنسبة 100%، وهي شركة ”فايزر“ و“ داو كيميكال“ و ”ثري إم“ وشركة ”هواوي“ الصينية.

ووافق مجلس الوزراء السعودي في يونيو/ حزيران الماضي، على الضوابط والشروط اللازمة للترخيص للشركات الأجنبية للاستثمار في قطاع تجارة الجملة والتجزئة بنسبة ملكية 100%.

وتهدف السعودية من برنامج الإصلاح الاقتصادي (التحول الوطني) المعلن العام الماضي، إلى رفع الاستثمار الأجنبي المباشر المتدفق للبلاد بنسبة 133% إلى 70 مليار ريال (18.7 مليار دولار) بحلول عام 2020، من 30 مليار ريال (8 مليارات دولار) عام 2015.

وتعاني السعودية، في الوقت الراهن من تراجع حاد في إيراداتها المالية، الناتجة عن تراجع أسعار النفط الخام عما كانت عليه عام 2014.

وأعلنت السعودية، ديسمبر الماضي، موازنة 2017 بإجمالي نفقات تبلغ 890 مليار ريال (237.3 مليار دولار)، مقابل إيرادات قيمتها 692 مليار ريال (184.5 مليار دولار)، بعجز مُقدر قيمته 198 مليار ريال (52.8 مليار دولار).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com