كاتبة سعودية: لدى الشيخ ”ميزو“ نظرة تنمُّ عن بلاهة وخمول فكر – إرم نيوز‬‎

كاتبة سعودية: لدى الشيخ ”ميزو“ نظرة تنمُّ عن بلاهة وخمول فكر

كاتبة سعودية: لدى الشيخ ”ميزو“ نظرة تنمُّ عن بلاهة وخمول فكر
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2016-04-03 19:01:30Z | http://piczard.com | http://codecarvings.comÿ~+½}r

المصدر: الرياض – إرم نيوز

انتقدت الكاتبة السعودية مي خالد، في مقال نشرته صحيفة عكاظ السعودية، اليوم الأربعاء، تحت عنوان ”الشيخ ميزو“، إعلان الأزهري محمد عبد الله نصر، المعروف إعلاميا بـ“الشيخ ميزو“ بأنه المهدي المنظر، قائلة إن ”هناك بالفعل شيخ مصري يُلقب في الإعلام المصري بالشيخ ميزو، وهو على رتبة عالية من العلم، حيث يحمل شهادة من الأزهر الشريف، وبالتحديد من كلية أصول الدين قسم الدعوة؛ يعني هو داعية مؤصل في مهنته“.

 وأضافت خالد، التي استفزها الشيخ ميزو:“هذا الرجل صاحب فتاوى غريبة عجيبة وصاحب نظرة طيبة تنم عن بلاهة وخمول فكر، رغم غزارة محفوظاته، استُضيف مرارًا عبر البرامج الحوارية وكان أحيانًا يُضرب بالحذاء أو يُطرد من البرنامج أو يخرج المذيع ويتركه لوحده في الأستديو“.

وتطرقت الكاتبة السعودية في مقالها، إلى أن ”الشيخ ميزو يعيش في شقة صغيرة مسقوفة بالخشب ومكونة من غرفة وصالة وضع صورتها على صفحته في الفيس بوك، كي يدافع عن نفسه أمام من يتهمونه بالعمل لصالح المخابرات المصرية، وأعلن غير مرة أنه مصاب بالتهاب الكبد ووالدته هي من تصرف على علاجه، لأنه بلا وظيفة، كما أنه لا يتقاضى أجرا من الظهور على التلفزيون“.

وقارنت الكاتبة بين دعوى ”ميزو“ وإحدى النساء المصريات، التي ادَّعت قبل أشهر أنها ”دابة الأرض“؛ بقولها إنه ”قبل ذلك بأشهر ظهرت امرأة مصرية أيضًا تزعم أنها الدابة المذكورة في أحاديث علامات الساعة وأخبار آخر الزمان، واستضافتها القنوات وسمعوا منها واستقبلوا الاتصالات التي كان أحدها يقول ساخرًا وموجها حديثه للمذيع: ”ممكن أكلم الدابة اللي معاك؟“.

وأنهت خالد مقالها بالقول: ”هناك الكثير من المرضى والسُّذج الذين يستغلهم الإعلام، ونحن نرفض هذا الاستغلال، لكن قبل ذلك علينا أن نحاكم الثقافة التي غذَّت هؤلاء الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي للأوهام والإيحاء فيجدون بغيتهم لدى مفسر الأحلام ولدى برامجنا التلفزيونية وبرامج الإنترنت، التي تركز على أخبار آخر الزمان وعلامات الساعة والنبوءات وتعرضها في إخراج جذاب ومونتاج مبهر“.

مطالبات بإيداعه في مصحة الأمراض النفسية.

وفي السياق، طالب عدد من شيوخ الدين المصريين؛ من بينهم الداعية السلفي طالب سامح عبد الحميد بالقبض على الشيخ ميزو، بعد ادّعائه بأنه المهدي المنتظر، قائلًا: ”ليس لأي أحد أن يدَّعى أنه المهدي المنتظر والمهدي الحقيقي من علامات الساعة الكبرى، وإذا ظهر فله صفات معروفة لا تخفى على أهل العلم وتتم مبايعته عند الكعبة، ويكون ذلك بعد قتال بين ثلاثة كلهم أبناء ملوك يقتتلون على كنز لا يكون لواحد منهم ويكون أصله وظهوره من ناحية المشرق“.

وأضاف عبد الحميد: ”كل ذلك لم يتحقق في ميزو، وعلى السلطات أن تقبض عليه لأن هناك مهووسين بمثل هذه الأمور، وربما تنتشر الفتنة ويتطور الأمر كما حدث في بعض الدول ووقع اقتتال بسبب ذلك، وأطالب بالقبض على ميزو وإيداعه مصحة نفسية قبل أن تنتشر فتنته“.

البرلمان المصري يتدخل

وبدوره، شنّ أمين سر اللجنة الدينية في البرلمان المصري عمر حمروش، هجومًا عنيفًا على الشيخ ميزو، مؤكدًا أن حديثه حول أنه المهدي المنتظر ”دعوة هدفها البلبلة والفوضى وتكدير الأمن والسلم الاجتماعي“.

وقال حمروش: ”يجب أن يتم الكشف عن القوى العقلية للشيخ ميزو، لأن تصريحاته تؤدي إلى فوضى فكرية وإحداث بلبلة عبر نشر أفكار شاذة على المجتمع المصري“.

الشيخ ميزو يتراجع

ويدافع الشيخ ميزو عن إعلانه بأنه يحاول من خلال ادعائه إحداث صدمة للعالم الإسلامي؛ قائلًا في حوار له مع قناة دريم المصرية أمس الثلاثاء: ”أنا اعتبر نفسي كجرَّاح في غرفة العمليات لديه مريض بحاجة إلى إفاقة والمريض لا يصحو إلا بصدمة كهربائية“.

وتراجع الشيخ ميزو خلال الحوار التلفزيوي عن تصريحه بأنه هو المهدي المنتظر، مشيرا إلى أنه ”لا يوجد شيء اسمه المهدي المنتظر“.

وبرر الشيخ ميزو تصريحه المثير للجدل ، بقوله: ”أريد أن أكشف عن عقول المواطنين وما يدور فيها“، وتابع ”ألقيت بحجر في بحر وقدمت نفسي فداء للأمة فالمهدي فينا والشيطان فينا“.

وقال الشيخ نصر:“نصبت فخا لوسائل الإعلام؛ لأثبت للناس أجمعين عدم وجود المهدي المنتظر من الأساس، متسائلا: ما الحكم إذا ظهر المهدي المنتظر الآن؟“ مضيفا أنه ”لا توجد آية واحدة في القرآن الكريم ذكرت المهدي المنتظر“.

وأكد الشيخ ميزو:“اعترف أنني صاحب البيان الذي نشر على حسابي في فيسبوك، والهدف منه هو استفزاز من ينتظرون شخصا يعتقدون أنه مُخلِّص وهو لا يعرف تخليص نفسه من الأساس، اسمه المهدي المنتظر“.

وكان الشيخ ميزو، نشر مؤخرا على صفحته في فيسبوك، ادعاءه بأنه المهدي المنتظر قائلًا: ”بيان هام، أعلن أنني أنا الإمام المهدي المنتظر محمد بن عبد الله الذي جاءت به النبوءات، جئت لأملأ الأرض عدلًا وأدعو السُّنة والشيعة وشعوب الأرض قاطبة لمبايعتي، وذلك مصداقًا لحديث نبوي مروي عن الرسول صلى الله عليه وسلم“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com