الجزائر تهوّن من الخلاف الدبلوماسي مع السعودية

الجزائر تهوّن من الخلاف الدبلوماسي مع السعودية

المصدر: جلال مناد- إرم نيوز

أظهرت الجزائر انزعاجا من تداول أنباء عن وجود أزمة دبلوماسية بينها وبين السعودية، ونفت نشوب توتر سياسي بسبب ملفات إقليمية شكلت ”نقاط خلاف حاد“ بين البلدين على مدار شهور، بحسب إجماع مراقبين.

وقال وزير شؤون إفريقيا والعالم العربي عبدالقادر مساهل، إنه لا يوجد  ”تتافس جيواستراتيجي مع السعودية ونحن لسنا في حالة حرب أو عداء مع أي دولة مستقلة، وكل ما في الأمر أننا ندافع عن مبادئنا بشكل سيد ومستقل“.

وأضاف  مساهل، أن مواقف الجزائر ”ثابتة وسيادية ولن تتغير من الأزمات التي تشهدها سوريا وليبيا واليمن أو أي بلد في العالم ولن تخرج عن مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وأنه لا بديل عن الحل السياسي بين الأطراف المتنازعة“.

وكان وزير شؤون أفريقيا والعالم العربي، يعلق في تصريح للإذاعة الحكومية على ماخلفته زيارة نادرة قادته قبل أيام إلى دمشق، من ردود فعل مناهضة لدعم الحكومة الجزائرية لحكومة بشار الأسد، علاوة على تأويل مراقبين ذلك على أنه انعكاس لخلاف حاد مع السعودية الرافضة لبقاء الأسد في حكم سوريا.

ومن جهته، خاض وزير الشؤون الدينية محمد عيسى، في التوتر المفترض بين البلدين، حين قال على هامش مؤتمر المذهب المالكي، إن ”الأشقاء في السعودية أبدوا تفهما لتمسك الجزائر بمبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، وعلاقاتنا بالمملكة وطيدة ومميزة“.

وأضاف الوزير ذاته أنّ ”وسائل إعلام متعددة تحدثت في الآونة الأخيرة عن خلافات جوهرية مفترضة بين البلدين وكل ما في الأمر هو اختلاف وجهات نظر في التعاطي مع بعض القضايا الإقليمية والتي كانت محل رسالة مفصلة من رئيس الجمهورية  عبد العزيز بوتفليقة إلى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز“.

ويجزم مراقبون أن علاقات الجزائر والرياض قد توترت بسبب قضية الصحراء الغربية محل النزاع بين المغرب وجبهة البوليساريو وكذلك الأزمة السورية والموقف من حزب الله اللبناني والملف اليمني،  وهو ما فجر أزمة صامتة، فشلت كل المحاولات في تجاوزها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com