الأمن السعودي يوقف ”معذب الطفلة“.. وهكذا برر فعلته – إرم نيوز‬‎

الأمن السعودي يوقف ”معذب الطفلة“.. وهكذا برر فعلته

الأمن السعودي يوقف ”معذب الطفلة“.. وهكذا برر فعلته

المصدر: الرياض- إرم نيوز

أوقفت الشرطة السعودية، في وقت متأخر من مساء السبت، وافداً عربياً مقيماً في المملكة، بعدما ظهر في مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، يعذب فيه طفلته الصغيرة، مثيرًا غضبًا واسعًاومطالبًا بمحاسبته.

وقال الأمن العام السعودي، إن شرطة منطقة الرياض قبضت على المقيم، وهو من الجنسية الفلسطينية، ووفرت بالتنسيق مع الجهات المعنية الرعاية اللازمة لأطفاله الأربعة، بمن فيهم ابنته (3 أعوام) التي ظهرت في الفيديو.

واستبق الأب القبض عليه، وظهر في مقطع فيديو برفقة جار له، ليعتذر عن تعنيف طفلته، ويكشف أن الحادثة قديمة، وأن زوجته التي غادرت منزل الأسرة منذ نحو أسبوعين إلى وجهة غير معلومة له، هي من نشر الفيديو لدوافع كيدية على حد قوله.

كما قال الشاب في الفيديو إنه كان يومها يحاول أن يعلم ابنته المشي، بينما كان يمر في الوقت ذاته بحالة نفسية على حد قوله، قبل أن يعتذر ويطلب من الغاضبين منه، الدعاء له بدل الدعاء عليه، بعد أن أثار مقطع الفيديو ردود فعل غاضبة ضده وسط مطالب بمحاسبته من قبل السلطات المختصة.

View this post on Instagram

أوقفت الشرطة #السعودية، في وقت متأخر من مساء السبت، وافداً عربياً مقيماً في المملكة، بعدما ظهر في مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، يعذب فيه طفلته الصغيرة، مثيرًا غضبًا واسعًا ومطالبًا بمحاسبته. وقال الأمن العام السعودي، إن شرطة منطقة #الرياض قبضت على المقيم، وهو من الجنسية الفلسطينية، ووفرت بالتنسيق مع الجهات المعنية الرعاية اللازمة لأطفاله الأربعة، بمن فيهم ابنته (3 أعوام) التي ظهرت في الفيديو. واستبق الأب القبض عليه، وظهر في مقطع فيديو برفقة جار له، ليعتذر عن تعنيف طفلته، ويكشف أن الحادثة قديمة، وأن زوجته التي غادرت منزل الأسرة منذ نحو أسبوعين إلى وجهة غير معلومة له، هي من نشر الفيديو لدوافع كيدية على حد قوله. . . #إرم_نيوز #أخبار #منوعات #جديد #لايك #تفاعل #صور #معذب_الطفلة #تعنيف #ضرب #حوادث #جدة #المدينة #saudiarabia #ksa #trend #news #childabuse #violence

A post shared by إرم نيوز (@eremnews) on

ويظهر في الفيديو الذي حقق تداولاً لافتاً في مواقع التواصل الاجتماعي، الأب يحمل طفلته التي لا يتجاوز عمرها العام، ويقوم بضربها وتعذيبها بينما تصرخ هي بين يديه.

وبدأ مركز بلاغات العنف الأسري بمتابعة الحادثة بعد سيل البلاغات التي تلقاها، قبل أن تنضم هيئة حقوق الإنسان والنيابة العامة.

وتثير حوادث العنف الأسري، لاسيما التي يكون ضحاياها أطفالاً أو نساء، غضبًا واسعًا في السعودية، وسط مطالب بتشديد العقوبات على المعنفين، فيما تعمل وحدة حكومية خاصة على تلقي بلاغات التعنيف وحماية الضحايا في مراكز متخصصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com