ضمن برنامج ”حافز“.. السعودية تصرف إعانات مادية لنحو 300 ألف عاطل عن العمل

ضمن برنامج ”حافز“.. السعودية تصرف إعانات مادية لنحو 300 ألف عاطل عن العمل

المصدر: قحطان العبوش– إرم نيوز

أعلن صندوق تنمية الموارد البشرية في السعودية (هدف)، اليوم الأحد، إيداع دفعة نقدية جديدة في حسابات نحو 300 ألف عاطل عن العمل من الجنسين، يستفيدون شهريًا من برنامج ”حافز“ الخاص بالعاطلين عن العمل في البلاد.

وبلغ مجموع المستحقات المالية في الدفعة الجديدة المخصصة لشهر نيسان/أبريل، 447 مليون ريال، موزعة على أكثر من 292 ألف مستفيد ومستفيدة من المسجلين في برنامجي ”حافز- البحث عن عمل“ و“حافز- صعوبة الحصول على عمل“.

وأوضح البرنامج التابع لوزارة العمل، أن عدد المستفيدين من برنامج ”حافز- البحث عن عمل“، تجاوز 152 ألف مستفيد ومستفيدة، بينما بلغت أعداد المستفيدين من برنامج ”حافز- صعوبة الحصول على عمل“، أكثر من 140 ألف مستفيد ومستفيدة.

وبين المشرفون على البرنامج، أن عدد من التحقوا بسوق العمل في القطاع الخاص من مستفيدي برنامجَي ”حافز“ لشهر أبريل/ نيسان، بلغ 6246 مستفيدًا ومستفيدة، منهم 3416 إناثًا و2830 ذكورًا.

وهذه هي أول دفعة نقدية يتم صرفها وفق التقويم الميلادي، الذي قررت وزارة العمل اتباعه بدلًا من الهجري الذي تخلت غالبية المؤسسات والشركات الحكومية والخاصة عن اعتماده، بحيث يتم صرف إعانات ”حافز“ في اليوم الخامس من كل شهر ميلادي.

وتقدّم وزارة العمل دعمًا ماديًّا شهريًّا للعاطلين عن العمل من الجنسين وفق شروط، لحين حصولهم على وظائف في القطاع الخاص، بعد اتباع دورات تدريبية يوفرها لهم صندوق ”هدف“.

وتبلغ قيمة الدعم المادي للمسجلين في برنامج ”حافز- البحث عن عمل“، 2000 ريال شهريًّا، فيما تنخفض بالنسبة للمسجلين في برنامج ”حافز- صعوبة الحصول على عمل“ إلى 1500 ريال شهريًّا للأشهر الأربعة الأولى من العام، ثم 1250 ريالًا للأشهر الأربعة الثانية، ثم ألف ريال للأشهر الأربعة الأخيرة.

وتسعى السعودية جاهدة لخفض نسبة البطالة التي تقارب 13% في المتوسط بين الجنسين، وتعتزم خفضها إلى 7% في العام 2030، وهو موعد نهاية تطبيق خطة تغيير اقتصادي عملاقة، تتضمن توفير وظائف ومساكن وجلب استثمارات خارجية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com