نعي مؤثر لمتطوع سعودي شاب قضى خلال عملية إنقاذ طفل سقط في واد – إرم نيوز‬‎

نعي مؤثر لمتطوع سعودي شاب قضى خلال عملية إنقاذ طفل سقط في واد

نعي مؤثر لمتطوع سعودي شاب قضى خلال عملية إنقاذ طفل سقط في واد

المصدر: قحطان العبوش - إرم نيوز

شارك عدد كبير من مواطني السعودية والمقيمين فيها، اليوم السبت، في نعي شاب سعودي متطوع في فريق للإنقاذ، بعد أن قضى خلال مشاركته في عملية إنقاذ طفل سقط في أحد الوديان.

ونعى فريق السلام السعودي للبحث والإنقاذ، في ساعة مبكرة من اليوم السبت، المتطوع ريان أشرف العيتاني، وقال إنه قضى أثناء قيامه ”بواجبه الوطني متطوعًا مشاركًا مع الجهات المختصة في مهمة البحث عن طفل وادي الحائر المفقود“.

كما نعى الدفاع المدني السعودي الذي كانت فرقه تقوم بالمشاركة في عمليات البحث مع فريق السلام، المتطوع العيتاني، قبل أن ينضم عدد كبير من مواطني المملكة والمقيمين فيها لنعي الشاب بعبارات مؤثرة.

ونشر صالح إبراهيم العيدي، صورة للمتطوع العيتاني في حسابه بموقع ”تويتر“ الذي كان الساحة الرئيسية لنعي الشاب الراحل، وكتب معلقًا: ”بذل النفس لإنقاذ الآخرين غاية الجود والكرم والإقدام والشجاعة، رحم الله الكابتن ريان اشرف العيتاني وأسكنه فسيح جناته وتقبله في الشهداء“.

وكتب مغرد آخر يدعى أبوخالد الغيداني، ناعياً زميله: ”إنا لله وإنا إليه راجعون، إننا لمحزونون على وفاة زميلنا بفريق السلام السعودي للبحث والإنقاذ الكابتن / ريان أشرف العيتاني الذي وافته المنية وهو يؤدي عمله التطوعي ونحسبه عند الله شهيدا، الله يغفر له ويرحمه ويسكنه فسيح جناته وجميع موتى المسلمين، وجبر الله عزاء الجميع في وفاته“.

كما نعى فريق ”عيون الصحراء“ للبحث عن المفقودين، المتطوع العيتاني، واصفًا إياه بـ ”شهيد النخوة“، وكتب الفريق في تغريدة على حسابه بموقع ”تويتر“: ”فريق عيون الصحراء للبحث  والإنقاذ ينعي شهيد النخوة والإنقاذ كابتن الطيران الشراعي  ريان أشرف العيتاني عضو فريق السلام السعودي للبحث والإنقاذ، ويتقدم فريق عيون الصحراء لذوي الشهيد وفريق الشهيد بأحر التعازي وأحسن الله عزائكم وعظم الله أجركم وأن يجعل الشهيد في جنات الفردوس العلا“.

وشارك مدونون ينتمون لمختلف مناطق المملكة وشرائح المجتمع السعودي، بجانب العاملين في قطاع البحث والإنقاذ التطوعي، في نعي العيتاني، فيما يشبه التشييع الافتراضي المهيب للشاب الذي قضى في مهمة إنسانية أضفت خصوصية على وفاته.

ويعمل كثير من شبان المملكة في فرق تطوعية للبحث والإنقاذ لمساعدة فرق الدفاع المدني على الوصول للمفقودين في حوادث السقوط بالأودية التي تجري فيها سيول الأمطار الغزيرة أو التائهين في صحراء أكبر بلد خليجي تحتل مساحته القسم الأكبر من شبه الجزيرة العربية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com