من مواجهة ”القاعدة“ إلى سقوطه بالحرم المكي.. أبرز محطات الراحل سعود بن عبدالعزيز الهلال

من مواجهة ”القاعدة“ إلى سقوطه بالحرم المكي.. أبرز محطات الراحل سعود بن عبدالعزيز الهلال

المصدر: الرياض – إرم نيوز

يشارك عدد كبير من السعوديين، يتقدمهم نخب دينية وثقافية ومسؤولين بارزين، في نعي مدير الأمن العام السعودي السابق، الفريق سعود عبدالعزيز الهلال، الذي فارق الحياة مساء يوم الأربعاء بعد رحلة عمل طويلة في القطاع الأمني مر خلالها بمحطات بارزة لاتزال عالقة في ذاكرة أبناء المملكة.

ويرتبط اسم الفريق الهلال بمحطتين رئيسيتين بجانب مسيرة عمل ناجحة في العمل الأمني جعلته محط ثقة قادة البلاد، الأولى عندما كان يشغل منصب مدير دوريات الأمن بمنطقة الرياض في العام 2004.

فقد شارك ”الهلال“ آنذاك في عدد من المواجهات الأمنية، كان من أبرزها عملية قتل المطلوب الأول لدى الأجهزة الأمنية، زعيم تنظيم القاعدة بالسعودية، عبدالعزيز المقرن.

ولقي المقرن حتفه حينها في مواجهة أمنية بمحطة محروقات في حي ”الملز“ بمدينة الرياض.

أما المحطة الثانية في رحلة عمل الفريق الهلال، فقد أعقبت تعيينه في منصب مدير الأمن العام في السعودية منتصف العام 2017 كتتويج لمسيرة ناجحة في العمل، إذ بدأ الراحل مهامه يومها من الحرم المكي للإشراف على خطة الأمن العام في شهر رمضان.

لكن ”الهلال“ لم يستطع إكمال مهمته في خدمة المعتمرين وزوار الحرم المكي، إذ تعرض في نهاية يونيو/ حزيران 2017 لوعكة صحية هناك سقط خلالها قبل أن يتم إسعافه إلى مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة، ويبدأ بعدها رحلة طويلة مع المرض انتهت بوفاته.

وقرر الطاقم الطبي المعالج لـ“الهلال“ في مكة المكرمة يومها، نقله إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض لاستكمال علاجه، بعد أن زاره هناك بهدف الاطمئنان عليه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ووزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف.

ومنذ ذلك التاريخ ظل الراحل يخضع للعلاج والنصائح الطبية داخل المملكة وخارجها، بحيث جرى تكليف مساعده لشؤون العمليات، الفريق أول سعيد بن عبدالله القحطاني، بالإشراف على الأمن العام لتسيير الأعمال حتى شفاء الفريق الهلال.

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعفى العاهل السعودي الملك سلمان، الفريق الهلال من منصبه، وعين مكانه الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي، بجانب تعيين الراحل في منصب مستشار بوزارة الداخلية.

ويحمل الضابط الراحل شهادة البكالوريوس في الشريعة قبل أن ينخرط في العمل الأمني عبر دورة تأهيلية بدأ بعدها ضابطًا في الشرطة، وتولى بعدها قيادة العديد من الإدارات.

وتم تعيين ”الهلال“ بعدها مديرًا لدوريات الأمن في منطقة الرياض ثم مديرًا للإدارة العامة لدوريات الأمن برتبة عميد.

كما تولى قيادة شرطة منطقة الرياض في عام 2010، وتمت ترقيته إلى رتبة لواء واستمر حتى صدر أمر ملكي منتصف العام 2017 بترقيته إلى رتبة فريق وتعيينه مديرًا للأمن العام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com