في رحلة غير مسبوقة.. سيدة أعمال سعودية تقود فريقًا نسائيًا بالسيارات إلى وجهة بعيدة

في رحلة غير مسبوقة.. سيدة أعمال سعودية تقود فريقًا نسائيًا بالسيارات إلى وجهة بعيدة

المصدر: قحطان العبوش – إرم نيوز

قادت سيدة أعمال سعودية شابة، فريقًا نسائيًا في موكب السيارات وقطعن مسافة تفوق الـ 300 كيلومتر؛ بهدف حضور حفل فني، في بادرة غير مسبوقة لم تسلم من الانتقادات في بلد محافظ كالسعودية.

وانطلقت ”هند الزاهد“، وهي رائدة أعمال معروفة في المملكة، برفقة أخريات توزعن على ثلاث سيارات، من المدينة المنورة إلى مدينة العلا، حيث يقام هناك مهرجان سياحي يحمل اسم ”شتاء طنطورة“.

وقطعت الزاهد التي تمتلك حصة في شركة تجارية، وتشغل منصب عضو مجلس إدارة في شركات أخرى بينها واحدة حكومية، المسافة الطويلة نحو العلا، لتتمكن هي وفريقها من حضور حفل فني لسيدة الغناء العربي، أم كلثوم، التي غنت على مسرح المهرجان، بعد تجسيدها عبر تقنية ”الهالوغرام“ لتبدو كما لو كانت على قيد الحياة.

وقبل التوجه لحضور الحفل الفني لكوكب الشرق، الذي وصف بأنه ”جزء من الخيال“، نشرت الزاهد صورة لها ولفريقها النسائي، الذي بدا أنه مؤلف من 12 امرأة لم تعرف هوياتهن كلهن، بجانب أحد الأماكن التاريخية لمحافظة العلا.

وكتبت الزاهد في تعليق على الصورة والرحلة التي ما لبثت أن أثارت الجدل ”#السعودية_الجديدة، قدنا بسيارتنا من المدينة المنورة حتى العلا لحضور #شتاء_طنطورة حفل أم كلثوم، و معرض فان جوخ.. والحياة سعيدة“.

ووجدت التجربة الفريدة التي تأتي بعد أشهر من السماح للنساء في السعودية باستخراج رخص قيادة، وقيادة السيارات لأول مرة في تاريخ المملكة، وجدت ردود فعل متباينة بين معجب بجرأة الفريق النسائي وبين منتقد له.

ويقول فريق من المعجبين بـ“المغامرة“ كما سماها البعض، إن قطع المسافة الطويلة يكسر مزيدًا من القيود الاجتماعية على تنقلات النساء، فيما يرى الفريق الآخر أنهن خاطرن بأنفسهن وخالفن تعاليم دينية تحظر السفر على النساء بمفردهن.

ومثل تلك السجالات تتكرر على الدوام مع كل حدث ترفيهي أو رياضي يقام في البلاد، التي ظلت لنحو أربعة عقود تطبق تعاليم دينية مستمدة من تفسيرات محافظة للشريعة الإسلامية، ثم ما لبثت أن تخلت عنها الرياض وتبنت تفسيرات منفتحة، لكن ما زال كثير من مواطنيها لا يتبعونها.

ومنذ منتصف العام الماضي، حصلت كثير من السعوديات على رخص للقيادة، ويقدن سياراتهن بالفعل في شوارع المدن الكبرى في المملكة، لكن أعدادهن ما زالت قليلة مقارنة بعدد نساء المملكة، كما لا تتعدى تنقلاتهن أماكن العمل أو داخل المدن التي يقطنّ بها.

وحققت النساء في السعودية، في غضون العامين الماضيين، ما طالبن به على مدى عقود، وسمح لهن بقيادة السيارات ودخول ملاعب كرة القدم، ويجري تعيينهن في مناصب رفيعة، حيث يقود ولي العهد السعودي الشاب، الأمير محمد بن سلمان، خططًا للانفتاح على العالم وتنويع موارد الاقتصاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com