لماذا أعفى العاهل السعودي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني من منصبه؟

لماذا أعفى العاهل السعودي رئيس الهيئة العامة للطيران المدني من منصبه؟

المصدر: الرياض – إرم نيوز

أعفى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، مساء اليوم الاثنين، رئيس الهيئة العامة للطيران المدني عبدالحكيم التميمي، وسط تساؤلات واسعة عن دوافع صدور الأمر الملكي المنفرد.

ورغم عدم صدور توضيح رسمي لسبب الإعفاء، إلا أن تكهنات وتحليلات محلية، ربطت القرار بعدم إنجاز هيئة الطيران في عهد التميمي لخططها الفرعية التي تشكل مجتمعة خطة تطويرية شاملة تندرج ضمن مشروع ”رؤية السعودية 2030“ الذي يستهدف تحقيق تنمية شاملة في كل قطاعات البلاد.

وتولى التميمي منصبه في منتصف العام 2017، وهو كابتن طيار يمتلك خبرة طويلة في العمل بالقطاع، سواء كقائد للطائرة أو كمدير إداري في قطاع الطيران بعد تدرجه في المناصب الإدارية خلال سنوات طويلة سبقت تعيينه رئيسًا للهيئة.

ونصّ الأمر الملكي الخاص بإعفاء التميمي، على عزله من منصبه فقط دون تعيينه في منصب آخر، أو تعيين بديل له في منصبه.

وعادةً ما يرد سبب إعفاء المسؤول السعودي من منصبه إذا طلب هو الاعفاء، فيما يعد تعيينه في منصب آخر مؤشرًا على تمسك قادة البلاد به، ونقله لقطاع آخر كما جرى مع كثير من المسؤولين السعوديين منذ تولي الملك سلمان سدة الحكم في البلاد مطلع العام 2015، وإجرائه تغييرات جذرية في المناصب وزج عدد كبير من الشباب فيها.

وجاء الإعفاء بعد يوم واحد فقط من اجتماع نائب أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير بدر بن سلطان، بالتميمي وعدد من مسؤولي الهيئة العامة للطيران المدني بهدف الاطلاع على الخطة التشغيلية لمطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد.

ولا يمكن الجزم بحقيقة سبب إعفاء التميمي بشكل قاطع، لكن السعودية التي تشهد تحولات جذرية وتعمل على تنويع اقتصادها وتطوير جودة الحياة فيها تشهد تغييرات متتابعة في المناصب على الدوام.

ووفق أرقام رسمية لهيئة الطيران المدني، تبلغ نسبة رضا المسافرين في المطارات السعودية، 72%، لكن الانتقادات التي يواجهها قطاع الطيران في البلاد توحي بكون نسبة الرضا أقل من ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com