كيف فضح القضاء الفرنسي مزاعم الإخوان بشأن الأمير الراحل سعود الفيصل؟

كيف فضح القضاء الفرنسي مزاعم الإخوان بشأن الأمير الراحل سعود الفيصل؟

المصدر: فريق التحرير

وضع القضاء الفرنسي حداً للشائعات التي أطلقها الإعلام المرتبط بالإخوان المسلمين، وطالت الأمير السعودي الراحل سعود الفيصل، وزعمت ارتباط اسمه بشركة تنتج أفلامًا إباحية، نافيًا عبر حكم قضائي تلك المزاعم والشائعات.

وأصدرت محكمة ”نانتير“ قرارًا بتعويض مالي قدره 5000 يورو ضد شركة تدعى ”آتيلا“ لصالح عائلة الفيصل، تعويضًا لها عمّا أسمته المحكمة ”المساس بصورتها“ بعد مزاعم ربطت اسم الأمير الراحل بإنتاج فيلم إباحي.

وذكرت وكالة ”فرانس 24“ الفرنسية أن المحكمة رفضت طلب الشركة المذكورة بتسديد فاتورة تصوير الفيلم الإباحي، الذي زعمت أنه أنتج استجابة لرغبات الأمير الراحل سعود الفيصل، حسب تعبير الوكالة.

وبحسب نص الحكم، فإن المحكمة رأت أن الشركة المذكورة ”لم تقدم أي وثيقة تعاقدية تثبت أنه طلب منها خدمات ذات طبيعة بورنوغرافية وبالتحديد تصوير فيلم يحمل هذا الطابع“.

وفرضت المحكمة كذلك غرامة 5000 يورو بحق ”آتيلا“ تعويضًا عن الضرر الذي ألحق بشركة ”بوجو“ العقارية، ويتمثل في ”المساس بالسمعة“ بعد أن تناولت وسائل الإعلام عبر العالم هذه القضية“.

من جهته، اعتبر محامي شركة ”بوجو“ فيليب بوشار الغزي، أن هذه القضية ”محاولة احتيال“، بحسب الوكالة الفرنسية، وطلب 100 ألف يورو تعويضًا عن الضرر، مشيدًا بالقرار الذي وصفه بـ“القاطع“، ومعتبرًا أن ”العدل قد تحقق“.

وقال المحامي في تعليقه على الواقعة: ”انتظروا وفاة سعود الفيصل ليلطخوا ذكراه عبر اتهامات كاذبة“.

وبالتزامن مع القرار القضائي الفرنسي، دشن سعوديون عبر مواقع التواصل الاجتماعي وسمًا بعنوان ”#دعوه_لسعود_الفيصل“ تبادلوا فيه مراثي الأمير الراحل، ودعوا له بالرحمة وأكدوا على أخلاقه ونبله وصفاته الحميدة.

الإعلامي منذر آل الشيخ قال: ”لعل في تطاول أذناب نظام #الدوحة ومرتزقة #قطر فرصة لتذكر سمو الأمير #سعود_الفيصل بدعوة تعلي منازله إن شاء الله في جنات النعيم، وبسم الله نبدأ هاشتاق #دعوه_لسعود_الفيصل“.

الصحفي السعودي سلمان الدوسري أكد على ما أفاد به سابقه قائلًا: ”مرتزقة المعزول يسيؤون للراحل الكبير سعود الفيصل، كما أساؤوا قبله للملك المؤسس والملك فهد والملك عبدالله والأمير سلطان… لا نعرف المعزول إلا غارقًا في الوحل… مسيئًا للميت قبل الحي… لكن مكانة الكبار لا تمسها خربشات الصغار…“.

من جهته، وصف الإعلامي السعودي عبدالله البندر الأمير الفيصل بالأسطورة، وقال: ”ولو جمعوا تاريخ ”قطر“ كله لما أتى بشيء أمام تاريخ الأسطورة سعود الفيصل -رحمه الله- ولكن هكذا هي أفعال الصغار الذين لم يستطيعوا مواجهة الكبار في حياتهم فأصبحوا يقذفونهم عند مماتهم، | طبت حيًا وميتًا |“.

الأمير فهد بن مشعل آل سعود رئيس هيئة الطيران السعودية قال في تغريدة عبر ”تويتر“ عبر الوسم: ”#دعوه_لسعود_الفيصل صوت الوطن ووقاره، تاريخ حافل بمواقف الشرف والأمانة والذود عن الوطن والأمتين، رحم الله فارس الدبلوماسية وأميرها وأسكنه الفردوس الأعلى“.

المغرد ماجد أحمد بدوره عبر عن غضبه من الشائعات التي يرددها الإخوان حول الأمير الراحل، وقال: ”سعود الفيصل عاش نزيهًا ومات نزيهًا، والله لا توزن قطر بقصر الوجبة وتنظيم الحمدين والمرتزقه والأتراك والفرس وبقرها بشسع نعله“.

واعتبرت المغردة سمية السبيعي أن الفيصل ”عاش عظيمًا ومات عظيمًا“، وقالت في تغريدة لها: ”اللهمّ تجاوز عنهُ وأجره عن الإحسانِ إحسانًا وعن السّيئاتِ عفوًا وغُفرانًا ، واجعلهُ من ورثةِ جنّةِ النّعيم، اللهم انتقم له مِن كُل من أسَاء إليهِ وأرِنا فيهم عجائب قدرتك يارب العالمين. عاش عظيمًا ومات عظيمًا“.

المغرد ”بن شبلان“ قال في استذكار الأمير الراحل: ”لولا الله ثم هذا الرجل، لكانت المنطقة العربية في حال اسوأ غير هذا الحال؛ فهو مَن أسقط مشروع الإخونج الكبير وداعميهم في الغرب وحطم أحلام العلج التركي أردوغان وعبيده في قصر الوجبه؛ لذلك لا أستغرب تطاول أحد مرتزقة الحمدين ومحاولة الإساءة له، فاللّهم ارحم عبدك سعودالفيصل #دعوه_لسعود_الفيصل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة