بالفيديو.. نبوءة سعود الفيصل التي تحققت بعد 13 سنة حول الـ28 صفحة من تقرير 11 سبتمبر

بالفيديو.. نبوءة سعود الفيصل التي تحققت بعد 13 سنة حول الـ28 صفحة من تقرير 11 سبتمبر

المصدر: عبدالرحمن المقري- إرم نيوز

قبل 13 عامًا من الآن وبعد عامين من هجمات 11 سبتمبر خرج وزير الخارجية السعودي الراحل سعود الفيصل غاضبًا بعد لقاء عاصف ناقش خلاله الدبلوماسي السعودي المخضرم مع الرئيس الأمريكي جورج بوش الابن تداعيات هجمات 11 سبتمبر.

وتوجه الفيصل إلى الصحفيين الذين تجمهروا أمام البيت الأبيض قائلا بلغته الإنجليزية السلسة لديّ تصريح سأقرأه عليكم، وكشف الوزير السعودي بشكل واضح رفض بلاده لاتهامات غير مباشرة وردت في 28 صفحة مجتزأة من تقرير التحقيق بهجمات 11 سبتمبر.

وبدا الدبلوماسي السعودي المحنك في مقطع فيديو تداوله نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ممسكًا بزمام قواعد الدبلوماسية الحصيفة، ومظهرًا قدرة نادرة على استشراف المستقبل، وتحدث باستفاضة عن تفاصيل اتهام السعودية بالتواطؤ في المشاركة في هجمات 11 سبتمبر 2001 مؤكدًا في نبوءة تحققت مؤخرًا براءة الرياض من الاتهام الذي راج مؤخرًا في دوائر أمريكية.

وعبر الفيصل في مقطع الفيديو عن أسفه أن يتم اتهام السعودية معتبرًا أن التقرير تعمد تجاهل دور المملكة المستمر في مكافحة الإرهاب واستجوابها الآلاف وإيقافها المئات من الأشخاص على خلفية الهجمات التي هزّت أمريكا.

وطالب الدبلوماسي السعودي الراحل بنشر الصفحات المذكورة مشددًا على أن المملكة ليس لديها ما تخفيه أو تسعى لحجبه، وأن نشر تلك الصفحات السرية سيساعد المملكة في الرد على مزاعم تواطؤ المملكة بصورة واضحة وموثوقة وسيمكنها من إزالة الشكوك حول التزام السعودية بمكافحة الإرهاب.

وأشار الفيصل إلى أنه نقل مضمون ما جاء في هذا التصريح في رسالة من الأمير عبدالله بن عبد العزيز (ولي العهد حينذاك) إلى الرئيس الأمريكي بوش الابن الذي عبر في اللقاء عن تفهمه للموقف السعودي وتقديره لدور المملكة في الحرب على الإرهاب، موضحا أن نشر الصفحات السرية في ذلك التوقيت سيعرض عمليات مكافحة الإرهاب للخطر ويقوض التحقيقات الجارية.

وكان البيت الأبيض أكد يوم الجمعة الماضي أن الأوراق الـ28 السرية المجتزأة من تقرير التحقيقات حول الهجمات على مبنى التجارة العالمي والبنتاغون لا تكشف عن أي دور للسعودية بالهجمات، وليس فيها أي دليل على ما تم زعمه حول علاقة مسؤولين سعوديين بمنفذي هجوم 11 سبتمبر 2001.

يذكر أن الأمير سعود الفيصل شغل منصب وزير الخارجية في المملكة العربية السعودية منذ 1975 إلى 2015، عام وفاته، ليصبح بذلك  أطول وزير خارجية خدمةً في العالم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com