أخبار

سعود القحطاني يعلق على قرار إقالته من الديوان الملكي
تاريخ النشر: 20 أكتوبر 2018 1:47 GMT
تاريخ التحديث: 20 أكتوبر 2018 5:32 GMT

سعود القحطاني يعلق على قرار إقالته من الديوان الملكي

علق المستشار البارز في الديوان الملكي السعودي، سعود القحطاني، فجر السبت، على قرار إقالته من منصبه في الديوان الملكي السعودي على خلفية مقتل الصحافي والكاتب جمال خاشقجي في قنصلية المملكة بإسطنبول. وقال القحطاني في تغريدة له على حسابه الرسمي في موقع "تويتر"، "‏أتقدم بجزيل الشكر والعرفان لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين، وسمو سيدي ولي العهد الأمين؛ على الثقة الكبيرة التي أولوني إياها، ومنحي هذه الفرصة العظيمة للتشرف بخدمة وطني طوال السنوات الماضية… سأظل خادمًا وفيًا لبلادي طول الدهر، وسيبقى وطننا الغالي شامخًا بإذن الله تعالى". https://twitter.com/saudq1978/status/1053438590095708160 وجاء تعليق القحطاني بعد ساعات من صدور أمر ملكي بإعفائه من منصبه كعضو في

+A -A
المصدر: الرياض- إرم نيوز

علق المستشار البارز في الديوان الملكي السعودي، سعود القحطاني، فجر السبت، على قرار إقالته من منصبه في الديوان الملكي السعودي على خلفية مقتل الصحافي والكاتب جمال خاشقجي في قنصلية المملكة بإسطنبول.

وقال القحطاني في تغريدة له على حسابه الرسمي في موقع ”تويتر“، ”‏أتقدم بجزيل الشكر والعرفان لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين، وسمو سيدي ولي العهد الأمين؛ على الثقة الكبيرة التي أولوني إياها، ومنحي هذه الفرصة العظيمة للتشرف بخدمة وطني طوال السنوات الماضية… سأظل خادمًا وفيًا لبلادي طول الدهر، وسيبقى وطننا الغالي شامخًا بإذن الله تعالى“.

https://twitter.com/saudq1978/status/1053438590095708160

وجاء تعليق القحطاني بعد ساعات من صدور أمر ملكي بإعفائه من منصبه كعضو في الديوان الملكي، ضمن أوامر أخرى أعفت مسؤولين أمنيين كبارًا بالتزامن مع الكشف عن مقتل الصحافي خاشقجي داخل القنصلية السعودية في اسطنبول.

ولم تتضح بعد علاقة القحطاني بحادثة مقتل خاشقجي، إذ لم تنته التحقيقات السعودية في القضية، والتي تم بموجبها توقيف 18 متهمًا سعوديًا ليس بينهم المستشار القحطاني.

وقالت النيابة العامة، في بيان لها نشر فجر السبت، إن ”المناقشات التي تمت بينه وبين الأشخاص الذين قابلوه أثناء تواجده في قنصلية المملكة في إسطنبول أدت إلى حدوث شجار واشتباك بالأيدي .. ما أدى إلى وفاته – رحمه الله –“.

وتم تعيين القحطاني في الديوان الملكي أواخر العام 2015، ومنذ ذلك الحين لمع اسمه بشكل لافت على مستوى المملكة، وارتبط بمشروع التغيير العملاق الذي يقوده ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وإضافة لعضويته في الديوان الملكي، يشغل القحطاني مناصب أخرى في المملكة، لا يبدو أن قرار إعفائه من الديوان الملكي يشملها، وبينها رئيس مجلس إدارة الإتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك