سعودية تثير جدلًا بعد تطوعها في ”معبد بوذي“ بأمريكا

سعودية تثير جدلًا بعد تطوعها في ”معبد بوذي“ بأمريكا

المصدر: فريق التحرير

كشفت الكاتبة السعودية سهام الدهيم والتي تقيم في الولايات المتحدة في حديث مع قناة ”بي بي سي“ عن تجربتها الفريدة من نوعها، والتي أثارت جدلًا محليًا في المملكة، بعد تطوعها للعمل في معبد بوذي في نيويورك، مدة أسبوع.

ولفتت الدهيم، الضجة التي أثيرت بشأن قصة تطوعها في المعبد البوذي، حدثت بسبب كونها سعودية فقط واختارت ”معبدًا بوذيًا“ على حد قولها.

وقالت إنها لم تكن تعرف الكثير عن البوذية، وقررت خوض التجربة للعثور على التأمل، والتخلص من الإرهاق، فوقع اختيارها على فندق ملحق بمعبد بوذي في نيويورك.

وأكدت الكاتبة سهام أن إيمانها بالله قوي وانخراطها في هذه التجربة لا يتعارض مع دينها، ولن تمنعها الانتقادات التي طالتها من تكرار التجربة، لافتة إلى أنها مستعدة للسفر لدول أخرى لخوض تجارب جديدة.

وأوضحت في تفاصيل تطوعها: ”الفكرة من هذا التطوع أننا نسكن، ونأكل ببلاش لمدة أسبوعين وبالمقابل نساعدهم بأشغالهم في المكان، مثل قص الأشجار والزراعة بالغابة، وتنظيف المكان؛ لأنه يعتبر فندقًا مع معبد، ويأتي له سياح كُثر، وكان العمل من الساعة 9 صباحًا إلى 5 عصرًا مع أوقات راحة موزعة.

ودافعت عن نفسها ضد من هاجموها: ”لا توجد أي مشاكل؛ لأنني مؤمنة بربي وهو بقلبي، ولن يمسَّ إيماني شيءٌ، سواء في كنيسة، أو معبد بوذي، كان المعبد مكان جلساتِ تأمل، ولم أشاهد فيه أي طقوس للتعبد، المكان عبارة عن موسيقى هادئة فقط، والتماثيل الموجودة هي مجرد ديكور“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة