الجبير: نرفض المساس بوضع القدس ونؤيد جهود دعم ”الأونروا“

الجبير: نرفض المساس بوضع القدس ونؤيد جهود دعم ”الأونروا“

المصدر: فريق التحرير

قال وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، اليوم الثلاثاء، إن بلاده ترفض المساس بالوضع التاريخي للقدس، وتؤيد الجهود الرامية لدعم وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ”أونروا“.

وأضاف الجبير، خلال الدورة الـ150 لمجلس جامعة الدول العربية، على مستوى وزراء الخارجية، الذي يعقد بالقاهرة اليوم، أن ”القضية الفلسطينية ستبقى في أولوية اهتمامنا (..) نرفض المساس بوضع القدس التاريخي، ونؤيد الجهود الرامية لدعم (الأونروا)“، بحسب وكالة أنباء ”الأناضول“ التركية.

وانتقد الجبير التدخلات الإيرانية في المنطقة العربية، لا سيما اليمن، قائلًا: ”التدخلات السافرة لإيران في منطقتنا العربية أبشع صورة للإرهاب“.

ووفق تغريدات على حساب وزارة الخارجية السعودية، قال الجبير: ”لا تزال بلادي مستمرة في التزاماتها بوحدة اليمن وسيادته واستقراره وأمنه وسلامة أراضيه من خلال دعم الحكومة الشرعية“.

وأضاف: ”ميليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران لم ولن تستجيب لدعوات المجتمع الدولي للانخراط في العملية السياسية بشكل جاد، وآخر دليل على ذلك عدم حضورهم اجتماع جنيف الأخير“.

وتابع: ”دول التحالف سوف تستمر في تعاونها مع الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة الأخرى لضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى السكان المدنيين في اليمن، وذلك في سبيل تخفيف معاناة الشعب اليمني“.

وفي الشأن السوري، قال وزير الخارجية السعودي: ”تسعى المملكة إلى استقرار سوريا ووحدتها وسيادتها وسلامة أراضيها، وعملت على توحيد موقف المعارضة السورية؛ ليتسنى لها الجلوس على طاولة المفاوضات أمام النظام للتوصل إلى الحل السياسي والالتزام بإعلان جنيف (1)، وقرار مجلس الأمن الدولي (2254)“.

وعن ليبيا، أكد الجبير أن السعودية ”تدعم وحدة واستقلال ليبيا الشقيقة وتدعم جهود المبعوث الأممي؛ للوصول إلى حل سياسي يضمن أمن واستقرار ليبيا والقضاء على الإرهاب فيها“.

وفي وقت سابق اليوم، عقد وزراء خارجية الدول العربية اجتماعًا تشاوريًا، لبحث أزمة الأونروا، واستمرار الوكالة في القيام بواجباتها إزاء أكثر من 5 ملايين لاجئ فلسطيني في المنطقة.

وتعاني الوكالة الأممية ”أونروا“ من أكبر أزمة مالية في تاريخها، بعد إعلان الولايات المتحدة نهاية أغسطس/آب الماضي قطع كامل مساعداتها عن المنظمة الأممية.

وكانت واشنطن قررت قبل أشهر، تقليص المساهمة المقدمة لـ“الأونروا“ خلال 2018، إلى نحو 65 مليون دولار، مقارنة بـ365 مليونًا في 2017

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com