السعودية

محلات تجارية في السعودية تصفي أعمالها وتغلق أبوابها
تاريخ النشر: 03 سبتمبر 2018 16:23 GMT
تاريخ التحديث: 03 سبتمبر 2018 16:23 GMT

محلات تجارية في السعودية تصفي أعمالها وتغلق أبوابها

بدأ عدد من المحلات التجارية في المملكة العربية السعودية، تصفية نشاطها وإغلاق أبوابها، استباقًا لقرار توطين منافذ البيع في 4 أنشطة بنسبة 70%. وتبدأ وزارة العمل اليوم الثلاثاء 11 سبتمبر/أيلول، تطبيق قرار التوطين في محلات السيارات والدراجات النارية، والملابس الجاهزة وملابس الأطفال والمستلزمات الرجالية، ومحلات الأثاث المنزلي والمكتبي الجاهز، ومحلات الأواني المنزلية. وقبيل بدء القرار، أقدمت عدة محلات تجارية في مدن الرياض، الدمام، والمدينة المنورة، على إغلاق أبوابها، دلالة على أن نسبة كبيرة من العمالة الوافدة كانت تدير هذه المحلات بالتستر، وفق صحيفة "عكاظ" المحلية، وذكر أحد التجار في الدمام أن العمالة الوافدة قامت بتصفية نشاطها تدريجيًا مع اقتراب موعد

+A -A
المصدر: فريق التحرير

بدأ عدد من المحلات التجارية في المملكة العربية السعودية، تصفية نشاطها وإغلاق أبوابها، استباقًا لقرار توطين منافذ البيع في 4 أنشطة بنسبة 70%.

وتبدأ وزارة العمل اليوم الثلاثاء 11 سبتمبر/أيلول، تطبيق قرار التوطين في محلات السيارات والدراجات النارية، والملابس الجاهزة وملابس الأطفال والمستلزمات الرجالية، ومحلات الأثاث المنزلي والمكتبي الجاهز، ومحلات الأواني المنزلية.

وقبيل بدء القرار، أقدمت عدة محلات تجارية في مدن الرياض، الدمام، والمدينة المنورة، على إغلاق أبوابها، دلالة على أن نسبة كبيرة من العمالة الوافدة كانت تدير هذه المحلات بالتستر، وفق صحيفة ”عكاظ“ المحلية،

وذكر أحد التجار في الدمام أن العمالة الوافدة قامت بتصفية نشاطها تدريجيًا مع اقتراب موعد تطبيق قرار التوطين، في حين بدأت بعض المحلات الأخرى التجهيز لاستيعاب الشباب السعودي.

كما أكد عامل وافد أن الفترة القادمة ستشهد إغلاق المزيد من المحلات التجارية لأبوابها، وذلك لأن أنشطتها التجارية قائمة على العمالة الوافدة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك