أول رد من الخارجية الكندية على قرار السعودية وقف ابتعاث طلابها في كندا

أول رد من الخارجية الكندية على قرار السعودية وقف ابتعاث طلابها في كندا

المصدر: فريق التحرير

قالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند الإثنين، في أول رد على قرار السعودية وقف ابتعاث طلابها في كندا، إنه سيكون من المؤسف حرمان الطلبة السعوديين من فرصة الدراسة في كندا.

واستدعت الرياض الأحد سفيرها من كندا وأمهلت السفير الكندي 24 ساعة للرحيل. كما حظرت الحكومة السعودية التعاملات التجارية الجديدة مع كندا، ردًّا على ما اعتبرته السعودية تدخلًا سافرًا في شؤونها الداخلية من قبل كندا بعد تصريحات حثت فيها المملكة على إطلاق سراح من أسمتهم ”نشطاء مجتمع ومدافعين عن حقوق المرأة“.

وحسمت السلطات السعودية سريعًا التساؤلات بشأن آلاف الطلاب السعوديين الذين يدرسون في الجامعات الكندية، بعيد  قرار الرياض الغاضب من أوتاوا، والذي تضمن استدعاء السفير السعودي لدى كندا للتشاور، وطرد السفير الكندي من المملكة.

وأعلنت وزارة التعليم السعودية إيقاف برامج التدريب والابتعاث والزمالة إلى كندا.

وقال المتحدث باسم الوزارة مبارك العصيمي على حسابه في تويتر اليوم الإثنين “إنفاذًا للتوجيه السامي الكريم الذي يؤكد موقف المملكة حيال ما صدر عن الحكومة الكندية، وما تضمنه التوجيه من إيقاف برامج التدريب والابتعاث والزمالة إلى كندا، فإن الوزارة تعمل على إعداد وتنفيذ خطة عاجلة لتسهيل انتقال أبنائنا المبتعثين إلى دول أخرى وستعلن الخطة قريبًا إن شاء الله”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com